الأحد، 15 ديسمبر 2019

• العولمة ومحاولة دمج العالم


العولمة التي أصبحت دارجة في الأدبيات مازالت تعاني من بعض الغموض, وهي حتما ليست واضحة كل الوضوح. فهناك غموض فيما يتعلق بمعنى العولمة وبحقيقتها, فهل هي ظاهرة حياتية جديدة مرشحة للاستمرار والبقاء أم هي مجرد موضة فكرية طارئة ومصيرها الزوال? هل هي حركة تاريخية ستستمر في النمو أم هي فقاعة من الفقاعات التي ولدت لتموت? ثم إن هناك غموضا إضافيا فيما يتعلق بإفرازات ونتائج العولمة عموماً ومترتباتها بالنسبة للواقع العربي بشكل خاص.



السبت، 14 ديسمبر 2019

• التعليم... والأمن القومي


مجلس الأمن القومي في تركيا أمر بإقفال مدارس تحفيظ القرآن لأنها تهدد الأمن القومي. حركة طالبان في أفغانستان أنجزت مهمة إقفال مدارس البنات وضمنت بالتالي الحفاظ على الأمن القومي. مدارس البنات في الجزائر هي أهداف "عسكرية" للإرهابين، والمدارس الدينية كانت ومازالت محور الخلاف بين حزبي المؤتمر والإصلاح في اليمن.



الجمعة، 13 ديسمبر 2019

• مآدب الزمان في مولد حبيب الرحمن


في عصر صدر الإسلام، كان الإحتفال بالمناسبات الدينية قاصراً على تلاوة القرآن والإكثار من أعمال البر، وعندما إتسعت الدولة الإسلامية، وخالط المسلمون الفرس والرومان، كان عليهم أن يسايروا أساليب الحضارة في تلك الممالك والبلاد التي فتحوها، فقلدوهم في عاداتهم التي لا تتعارض مع الأخلاق العربية الكريمة ولا ينهي عنها الدين الحنيف..



الثلاثاء، 10 ديسمبر 2019

• ابن رشد رائداً للاتجاه العقلي


بعد ثلاثة أشهر من دفن ابن رشد في مراكش. نُقلت رفاته إلى مقبرة أجداده في قرطبة. وشهد الشيخ الصوفي محيي الدين بن عربي الحدث، وكان في الثالثة والثلاثين من عمره، فقال: ".. ولمَّا جُعل التابوت الذي فيه جسده على الدابَّة، جُعلت تواليفه تعادله من الجانب الآخر".



الجمعة، 6 ديسمبر 2019

• نساء العرب أقلية وتخلّف


 (المرأة نصف المجتمع)، عبارة تنقصها الدقة. صحيح أن الله قد خلق نوعين من التوازن الطبيعي اللازم لاستمرار البشرية فجعل عدد النساء شبه متساو مع عدد الرجال، وصحيح أننا نَصِفُ الأسرة بأنها ذات ضلعين أساسيين: الرجل والمرأة. الأب والأم. ومع ذلك وبالرجوع لإحصاءات الواقع العربي التي سجلتها منظمات دولية فإن المرأة ليست نصف المجتمع...



• السحر بين القديم والحديث


تماثيل رابضة أمام الأبواب تحرس من بالداخل إلى الأبد، وتحيل المداهم إلى حجر، سطوح منقوشة بنصوص غامضة تشعل النار وتثير الأعاصير لتلتف حول من يقترب، أبقار ـ في جنوب شرق آسيا ـ تعبأ بأدعيات لتنطلق كالصواريخ ـ أو كالطوربيدات ـ لتدمير الهدف، ثعابين مرعبة تستجيب للموسيقى ولنصوص (التعزيم) لتستنيم تحت كف اليد عاجزة أو ساكنة ـ



• وراء كل رجلٍ عظيم



دخل على المدير رجل قصير القامة، نحيف الجسم، يطلب أن يعمل حارساً. وتفرس فيه المدير من رأسه إلى قدميه وقال له: إن الذي نريده هو شخص قوي، فائق السمع، لا ينام، صارم، مقدام، يتحول شيطانا لدى أدنى اشتباه. قال الرجل وهو يتراجع: حسنا يا سيدي سأذهب وآتي بزوجتي..



الثلاثاء، 3 ديسمبر 2019

• عوائق الأدب القومي


ما العوائق التي تحول دون وصول الأدب القومي إلى حضوره الفاعل في الوجود وتمنعه من أن يؤدي أدواره في استنهاض روح الاستقلال في الأمة وتأكيد عناصر وحدتها الدافعة إلى التقدم؟ لقد لاحظ محمد حسين هيكل (1888 ـ 1956) ندرة وضآلة ما يستحق من الأدب صفة القومي في العشرينيات من هذا القرن.



الخميس، 14 نوفمبر 2019

• المساواة والتفرقة بين الجنسين هل تبدأ من الطفولة؟


إنها قضية تحتاج إلى شرح وتوضيح! ولابد من تسليط الضوء على شتى جوانبها لكي يعرف كل طرف واجبه وحقه.. فلا شيء في الدنيا أفظع من التسلط! والاستبداد! وفرض الرأي! ورفض الرأي الآخر! بلا منطق أو تفكير.



الأربعاء، 16 أكتوبر 2019

• قرّبا مربط النعامة مني للحارث بن عباد

هذه مرثية أب ثاكل لابنه.. وهي مرثية بلغت من الصدق والحرارة الحد الذي جعلها واحدة من عيون التراث الشعري العربي! وأصبح كثير من أبياتها أمثالا تُضرب في المواقف المماثلة والحالات المشابهة. خاصة أنها لم تحمل لوعة الثكل والفقد فقط! وإنما حملت أيضا لوعة الكريم الشريف المعتز بمكانته ومنزلته! حين يكون مصرع ابنه بجير ـ أغلى ما لديه ـ وكأنه في مقابل شِسْع نعل! والشِسْع هو السير الذي يدخل بين الإصبعين! وكان قاتله ـ المهلهل ـ قد صاح في وجهه وهو يقتله: بُؤْ بِشِسع نعل كليب!



• المـاء: وجعلنا من الماء كل شيء حي


سورة الأنبياء: آية 30 وجعلنا من الماء كل شيء حي، ويتمدد الماء في التكوين الأزلي مسطحاً، وكامناً، بخاراً في التاريخ، والمخلوقات، والحركة، والأرض، ليصبح لعاب الكون، وطاقته، وطهارته، ودموعه المأساوية، وضباب الغامض، وغيومه الساخرة، ودمهالمنسكب عنفاً، وحباً، وتصارعاً، واندماجاً، حتى العقل يمكن أن يكون له ماؤه الذكي، وإلا أصبح العقل مسطحات من الجليد البارد هابط الحرارة وخالي الذكاء.



• لماذا ارتفع سن الزواج؟


كنا نشكو من الزواج المبكر فأصبحنا نعاني من تأخر سن الزواج، فهل نعتبر ذلك مكسبا أو خسارة؟ في بلد عربي كمصر، صدر قانون تحديد سن الزواج في عشرينيات القرن العشرين. حدد القانون سن زواج الذكر بـ 18 عاما وسن زواج الأنثى بـ 16عاما. وربما، إذا اختبرنا هذه السن الآن فإننا قد نسجل عليه انخفاضه.



الأحد، 13 أكتوبر 2019

• حضارة بلاد ما بين النهرين قبل 4500 عام



لا يمكن وصف الحياة اليومية لأهل بلاد ما بين النهرين القديمة بنفس الطريقة التي يمكن بها وصف الحياة في روما القديمة أو اليونان من بضعة آلاف من السنين، إذ لم تكن بلاد ما بين النهرين حضارة واحدة موحدة، ولا حتى تحت حكم إمبراطورية شاملة، لكن بشكل عام ومنذ ازدهار المدن الحقيقية في المنطقة حوالي 4500 ق م إلى سقوط سومر في 1750 ق م، فقد عاش سكان مناطق بلاد ما بين النهرين حياتهم بطرق مماثلة لبعضهم البعض رغم الاختلافات السياسية والمكانية.



الأربعاء، 11 سبتمبر 2019

• القمح الحلم الإنساني المتألق في الحقول


القمح، ملك الحبوب، وذهب الحقول المتألق، وسيد المحاصيل الزراعية، وهو حصن للأمن الغذائي، وزاوية للارتكاز السياسي وللتعامل الدولي، والحاضر دائما في أفواهنا وأمعائنا وأمنياتنا في حساب الآخرة حينما تصبح حسناتنا مضاعفة كالسنبلة، وهو الوحيد من الحبوب الذي نفذ إلى الأغاني في ليلة عيده، ربنا يبارك ويزيده، فما سمعنا أغنية ترددت فيها ألفاظ الأذرة النيلية "العويجة" أو الشامية أو الأمريكية أو الشعير أو الأرز كما حدث للقمح، وهو أول محصول أثار معنى الاستراتيجية في التاريخ تفسير العلاقة الإمبراطورية الرومانية بمصر.



الثلاثاء، 10 سبتمبر 2019

• الببغاء فاضح الأسرار


همس في أذني صديق لا أرتاح إليه طالبا مني ألا أكتب عن الببغاء، أمعنت في عينيه فرفض أن يزيد، وفي الموسوعة العربية الميسرة لم أجد سوى أربعة سطور، مع أنها أفردت مساحة واسعة للطاووس، وفي كتاب الحيوان لكامل الدين الدميري انهمك في تسجيل شعر هابط يهنئ فيه صديق صديقا لاقتنائه ببغاء دون اهتمام بمعلومات ذات شأن عن الببغاء ذاتها.



الأحد، 8 سبتمبر 2019

• الحذاء من البداية حتى يومنا هذا


لعل الحذاء، والذي يرتدى في القدم، هو الجزء الوحيد من كل الملابس الإنسانية الذي خرج عن دوره الساتر ليصبح أداة اعتداء يعاقب عليها القانون، حتى ولو لم يحدث ذلك بالفعل اكتفاء بالنطق، أو اكتفاء بالإشارة التي تفسر النوايا.



الاثنين، 2 سبتمبر 2019

• قصيدة لبنى للشاعر قيس بن ذريح


هذه القصيدة تحمل إلينا بعض العطر من قصص الحب العذري، الذي غذته وساعدت عليه حياة البادية وأخلاقها وطبيعتها التي تمكنت من روح العربي القديم وسرت في وجدانه. هي إذن سمات الفروسية وتقاليدها من البطولة في الحرب وحماية الجار والوفاء بالعهد والكرم السابغ العميم ثم جاء الإسلام ليهذب من الطبائع والنفوس، وليجد في الحب العذري رافدا آخر من العفة والتصون والزهد والرضا بالمقدور والإيمان الذي لا يتزعزع.



السبت، 17 أغسطس 2019

• شياطين وجناني تاريخية أرعبت البشرية


عند سماعنا لكلمة ”شيطان“ فإن أول صورة نستحضرها هي الصور المتعلقة بالأرواح والكيانات الشريرة، ولكن في الأصل يشير مصطلح ”الشيطان“ إلى شيء مختلف تماماً: فكلمة شيطان يونانية الأصل، مشتقة من الكلمة اليونانية القديمة Daemon التي تعني ”الروح“.



الأربعاء، 14 أغسطس 2019

• البط ذو الصوت المبحوح


لا أستطيع أن أتصور وطنا دون بط، هذا الطائر المائي الساذج الذي يمشي نفس مشية الجيش النازي المغرور، كما أني لم أكن أتصور أنه يمكن أن تكون ثمة بركة - أو قناة - ريفية تخلو من سرب بط، يفح الذكر منه في عنجهية ليدرأ ما يراه عدوانا على هدوء الجماعة، وصوته المبحوح هو الذي جعل مناطق كثيرة في الصعيد المصري تطلق عليه (بح) بكسر الباء وتشديد الحاء، ومنه تأتي الأنثى (بحة)، ويتركون اسم الجنس (بط) ليسحب على الأوز - أو الوز - في نفس الوقت، وهو اختلاط في الأسماء لا تنتبه إليه كتب المدارس.



• هل يمكن التخلص من الفقر؟


لا أذكر من هو صاحب القول الساخر: لا بد أن الفقر شيء جميل وإلا لماذا كل هذا العدد من الفقراء في العالم.." ولكني أذكر أن الذي قال: لو كان الفقر رجلا لقتلته" هو الإمام علي بن أبي طالب، رضي الله عنه. والفارق بين القولين هو الفارق بين متأمل يائس في نهاية القرن العشرين يرى أن الفقر قد تحول ليصبح إحدى الحقائق الأساسية، ولم يعد يجدي التعامل معها إلا بالسخرية، وبين فارس عربي قديم كان يرى أن استئصال كل شر يمكن أن يتم بحد السيف.