الثلاثاء، 19 مارس 2019

• معلقة امرئ القيس كاملة


إن أفضل تراث أدبي ورثه العرب من شعر الجاهلية هو "معلقة امرئ القيس"، ويعدون ابتداءها أفضل ابتداء من مطالع الشعر العربي. وقد بلغت من الشهرة في عالم الأدب والشعر، منزلة ليست لغيرها، حتى جعلت مثلاً أعلى في الجودة، وحتى ضرب بها المثل في الحسن والشهرة، فقيل: " أشهر من قفا نبك " " وأحسن من قفا نبك " ! وما زالت هذه المعلقة - ولن تزال- معيناً يستمد منه الأدب العربي ثروة جديدة ، وركيناً يقيم عليه صروح مجده في الماضي والحاضر.



الخميس، 14 مارس 2019

شرح وتحليل قصيدة المساء خليل مطران

شاعر القطرين الشاعر خليل مطران، هو شاعرٌ لبنانيٌّ شهير ولدَ في بعلبك في لبنان عام 1872م، وعاش معظم حياته في مصر، عُرفَ عنه أنَّه يغوص في المعاني، وقد جمعَ بين الثقافة العربية والأجنبية، ودعا إلى التجديد في الأدب والشعر العربي فكان من أوائل الذين أخرجوا الشعر من أغراض الشعر التقليدية والبدوية إلى أغرض حديثة تناسب العصر مع الحفاظ على اللغة والتعابير.



الأحد، 3 مارس 2019

• شرح وتحليل قصيدة "يا ليل الصبّ"


أبو الحسن علي القيرواني الحصري نُكب في طفولته بفقد أمه وفقد بصره ثم فقد أبيه في مطلع شبابه. عاش في القيروان واشتغل بالتدريس ونظم الشعر ثم انتفل الى سبتة ولمع نجمه في عالم الشعر، ثم عاد الى طنجة ومكث فيها حتى وفاته.



السبت، 23 فبراير 2019

• غسان كنفاني بين القنديل والشمس


ملف غسان كنفاني: «القنديل الصغير» وحكايةُ إدخالِ الشَّمس إلى القَصر
ولد الكاتب الفلسطيني غسان كنفاني في مدينة عكا سنة 1936، وتلقى تعليمه الابتدائي في إحدى مدارسها، وتابع ذلك في إحدى مدارس مدينة يافا حيث كان والده يعمل. لجأ مع عائلته وأغلبية من الشعب الفلسطيني إلى البلدان العربية المجاورة لفلسطين، بعد أن طردتهم القوات الصهيونية وقتلت وجرحت المئات من بينهم، فأقام مع أهله فترة قصيرة من الزمن بالقرب من بلدة الغازية الواقعة إلى الجنوب من مدينة صيدا اللبنانية، ثم انتقلوا للعيش في سورية.



• أطفالنا والشاشة البيضاء


عالم الطفل.. ذلك العالم الجميل والذي تظلله قيم الحب والخير والعدل والمثالية، تلعب السينما دورا محوريا في صياغته. هذه السينما يمكن - كأي أداة حضارية - أن تمثل الحلم الوردي في حياة أطفالنا ويمكن أيضا أن تتحول إلى سهام مسمومة تغتال هذا الحلم على المدى البعيد. ولأن الوطن العربي ما زال يقع ضمن دائرة للنموذج الحضاري الغربي، فإنه يستورد لأطفاله ملابس الجينز الأمريكية ولعب "الأتاري" اليابانية، بل وحكايات الأطفال - المصوغة سينمائيا وكرتونيا - من كل بلاد الدنيا.
لأن هذه الأفلام الطفولية أنتجت وصممت لأطفال ينتمون لمجتمعات تختلف - تاريخا وعقيدة وثقافة وتراثا حضاريا - عن مجتمعنا العربي وبما تحتويه في غالب الأحيان من أفكاره مغايرة وكثيرا مناقضة لهذا التاريخ وتلك العقيدة والثقافة العربية، فقد تحولت مع الأيام إلى قنبلة موقوته في منظومة سلوك الطفل العربي. ومما زاد الأمر خطورة ظهور موجة من أفلام الأطفال عبر السنوات القليلة الماضية تحقر من شأننا كعرب، وتشوه تاريخنا، وتضع الإنسان العربي في ذيل قائمة البشر، وتذاع بدون وعي في أغلب محطات التلفاز العربية.
هذه القضية بما تتضمنه من حساسية ومساس بمستقبل أمة، نطرح عددا من التساؤلات حولها، نبدأ بحجم دور عرض هذه الأفلام في خلق أجيال عربية بعيدة حضاريا عن تاريخها ومجتمعاتها، أي أجيال تتعرض لتشويه وطمس الشخصية ثم ننتهي بالتساؤل عن مدى إمكان قيام سينما عربية بديلة لأطفالنا تدعم الذات الحضارية العربية وتستلهم تراثها وتعمق انتماء أبنائنا لهذه الحضارة.
هذه الأسئلة طرحتها "العربي" على اثنين من كبار السينمائيين العرب العاملين في هذا الحقل والواعين بخطورة هذه القضية. الأول هو أحمد رأفت بهجت الناقد السينمائي المصري صاحب كتاب "الشخصية العربية في السينما العالمية" والثاني هو محمود رحمي مخرج أفلام الأطفال بالتلفزيون المصري.
الجذور
الحكي والقص للطفل في كل مكان وزمان هو أحد مصادر التعلم الأولى له. وعن طريق هذه الوسيلة يمكن إكسابه القيم الحياتية لمجتمعه ونقل تراث هذا المجتمع له في قوالب محببة إلى عقله ووجدانه وخياله. وكذلك يمكن تكوين ضميره وثقافته وانتمائه لأرضه.
ولا يمكن لأحدنا إنكار دور "الأراجوز" في الموالد الشعبية بالقرى العربية أو "خيال الظل" في صياغة ضمائرنا وبدء تفتحنا على الحياة. ومنذ أن طاف "ابن دانيال" منذ 700 عام قرى مصر والشام والعراق والمغرب العربي حاملا خيال ظله وحكاياته عن سيف بن ذي يزن والفارس عنتره وأبي زيد الهلالي وجحا العربي الذي يخرج من كل المآزق مبتسما مبلورا للحكمة الإنسانية، وأطفالنا مازالوا يلهثون وراء تلك الحكايات التي تحولت بفعل التطور الإنساني إلى أفلام سينمائية ومسلسلات كرتونية تحتل موقع المعلم والأسرة والمدرسة في حياة هؤلاء الأطفال. وتؤكد الدراسات الإحصائية التي قامت بها منظمة اليونيسيف والمجلس العربي للطفولة ومؤسسة "ديزني لاند" الأمريكية أن الطفل في المناطق الحضرية من العالم يقضي 16 ساعة يوميا في مشاهدة برامج الأطفال والأفلام الكرتونية على شاشات التلفزيون والسينما والفيديو أثناء العطلات المدرسية. وتنخفض هذه المدة إلى 9 ساعات، أثناء الموسم الدراسي. أما في المناطق الريفية فتصل ساعات المشاهدة إلى 8 ساعات في الموسم الدراسي، و14 ساعة أثناء الإجازات.
هذه الإحصاءات تؤكد انفراد هذه الأفلام بتشكيل مفاهيم الأطفال وصياغة عقولهم ووجدانهم، بل واستحواذها على تلك العقول بما تملكه من وسائل تقنية مبتكرة للإبهار والخدع السينمائية.
وتشير الإحصاءات أيضا إلى أن مؤسسة "ديزني لاند" والشركات السينمائية الأمريكية تنتج وحدها ما يوازي 40% من أفلام الأطفال في العالم، تليها دول أوربا الغربية وكندا بنسبة 25%، ثم دول جنوب شرق آسيا والصين بنسبة 15%، أما نسبة ال 10% المتبقية فتتوزع على دول المنطقة العربية وبعض بلدان العالم الثالث في إفريقيا وأمريكا الجنوبية.
سيطرة وتشويه
هذه الأرقام تعكس سيطرة غريبة مذهلة على هذا الحقل، والأخطر أنها تحتوي على مجموعة أفكار وقيم تخدم مصالح هذا الغرب، ومعادية في أحيان كثيرة لثوابت تاريخية وفكرية عربية. يدعم هذا الرأى ما يورده لنا الناقد أحمد رأفت بهجت من نماذج لأفلام أطفال تتضمن تشويها متعمدا للشخصية العربية وهجوما على الدين الإسلامي بأسلوب مقزز. ومنها أحد الأفلام المنتجة في الصين والتي كانت تريد الاشتراك به في مهرجان القاهرة الدولي الثالث لسينما الأطفال، وتم رفضه، ويتضمن هذا الفيلم - رغم استلهامه لإحدى قصص ألف ليلة وليلة - إساءة بالغة للإسلام بوضع العناصر الشريرة في الفيلم داخل مطعم إسلامي، ويتمثل الشر في شيخ معمم يعتلي عمامته الهلال ويتخذ من الأهرامات المصرية وكرا لعمليات السحر التي يمارسها وتتوالي مشاهد الفيلم بصعود هذا الشيخ من فوهة الأهرامات، ليهبط من أعلاها إلى مدينة عربية.
وينشر فيها شره وسمومه، ثم يتقدم إلى هذا الشيخ لينقذ تلك المدينة من شروره ويظهر هذا الطفل في منزل رسمت على حوائطه نجمة داود في إشارة واضحة لليهود.
ويقول رأفت بهجت إن هذه الأفلام تتناسق مع الاتجاه العام لتشويه الشخصية العربية في السينما العالمية، والذي فشلنا كعرب في مواجهته حتى الآن.
أما محمود رحمي مخرج برامج الأطفال فيرى أن خطورة هذه الأفلام في أنها تصدر النموذج الغربي بكل مساوئه للعقل العربي، بتدعيمها للفردية وتصوير البطل دائما على أنه المنقذ الذي يأتي بالمعجزات. والمسلسل الكرتوني "توم أند جيري" شاهد فج على ما يفعله الغرب بأطفالنا، والذي يسهل لهم ذلك وقوعنا دائما في دائرة المتلقي والمستهلك لحضارتهم، بدءا من علبة السجائر وانتهاء بمسلسلات الأطفال.
ولكن لماذا لا توجد عندنا سينما عربية لأطفالنا تمثل بديلا عن الغذاء غير العربي الذي تقدمه لهم الشركات الأجنبية ؟
يقول رحمي إن هناك محاولات عربية جادة ومخلصة في هذا الاتجاه سواء في مصر أو بعض الدول العربية الأخرى، مثل حلقات بوجي وطمطم التي قدمتها محطات التلفاز العربية عبر سنوات عديدة، وإن كان معظم ما تم إنتاجه حتى الآن الإنتاج العربي عليه أن يقف على قدم المساواة مع الإنتاج السينمائي الغربي، لإحداث نوع من الحوار الحضاري نستطيع من خلاله خلق أجيال عربية واثقة في تاريخها مؤمنة بمستقبل بلادها، ومتفتحة في الوقت نفسه على العالم. ويشير إلى أن 90% مما تم إنتاجه عربيا يتسم بالسذاجة المطلقة، بل والمعلومات المغلوطة عن جهل، وهو أمر في حد ذاته أخطر من المعلومات المغلوطة عمدا، التي تتضمنها الأفلام الغربية.
عقدة الخواجة
على الجانب الآخر لا يري الناقد السينمائي رأفت بهجت أن الإمكانات المادية تقف عقبة أمام ظهور سينما عربية للطفل. فالمشكلة من وجهة نظره تتلخص في انعدام الموهبة، وضحالة مستوى القائمين على صنع هذه الأفلام، وعدم القدرة على استيعابهم للتقدم الهائل في مجال فنون الطفل. وما تم إنتاجه حتى الآن يحمل في طياته ما يسمى بعقدة الخواجة، حيث قامت بعض الدول العربية برصد ميزانيات هائلة لإنتاج أفلام لأطفالها بالمشاركة مع بعض الدول الأجنبية، وخاصة ألمانيا واليابان. وكانت النتيجة خسارة مالية وأدبية، حيث أنتجت الأفلام بأسلوب وأفكار ترضي النزعة الغربية لا العربية الممولة.
ويطرح رأفت بهجت سيناريو عمل لمواجهة هذه الموجة من الأفلام، وذلك بتجميع العناصر الجادة المحبة لفنون الطفل الواعية بأهميتها وبعناصرها المتطورة تحت راية أب روحي يعشق هذا الفن، ويستطيع حشد الميزانيات المتناثرة في الدول العربية ووضعها في مؤسسة قومية واحدة تتولى إنتاج هذه الأفلام. والأمر الآخر يتمثل في ضرورة اتخاذ موقف فعال ومؤثر ضد ما ينتج من شرائط فيلمية "مدبلجة" بتشديد الرقابة عليها.
محمود عبدالعظيم مجلة العربي ابريل 1993




الخميس، 31 يناير 2019

الجمعة، 7 ديسمبر 2018

• كيفية طلب اللجوء في أمريكا



إليك كل المعلومات والقوانين والشروط التي تحتاج إلى معرفتها حول طرق طلب اللجوء في أمريكا بالتفصيل، وما هي اسباب رفض اللجوء الى امريكا. وقوانين اللجوء في امريكا 2019، لكن اولا دعونا نتعرف الى ماهو اللجوء اصلا؟!



الخميس، 22 نوفمبر 2018

• حقائق مثيرة عن نيكولا تسلا


نيكولا تسلا مهندس كهربائي ومخترع عبقري وواحد من أعظم الفيزيائيين في التاريخ، وهو معروف بإسهاماته الهائلة في تطور العلم، تسلا معروف بعمله على تطوير التيار المتناوب، فأصبح عمله حجر الأساس للاتصالات اللاسلكية والإضاءة وأشعة (ْX-ray) والرادار وغيرها كثير.



الخميس، 25 أكتوبر 2018

• مقدمة عن الشعر مكانة الشعر ﻗﺒﻞ اﻹﺳﻼم


قامت الحياة العربية ﻗﺒﻞ اﻹﺳـﻼم ﻋـﻠـﻰ نظام اﻟـﻘـﺒـﻴـﻠـﺔ اﻟـﺘـﻲ كانت تمثل الوحدة اﻟــﺴــﻴــﺎﺳــﻴــﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ والاقتصادية، وقد اﻗﺘﻀﻰ هذا النظام اﻟﻘﺒﻠﻲ ﻣ ينطق ﺑﺎﺳﻤﻪ ويحميه، فكان الشاعر هو الذي ﻳﺴﺠﻞ مآثر قومه، ويذيع مفاخرهم، وﻳﻨـﺸـ محامدهم، ويخوّف أعداءهم ويخذل خصومهم.



الجمعة، 28 سبتمبر 2018

• رحلة كريستوفر كولمبس بداية الحلم... أم ذروة المأساة؟


بعد مرور خمسة قرون كاملة لا تزال رحلة كولمبس تثير المزيد من الأسئلة؟ أسئلة حول أهمية الرحلة، وأخرى حول الرجل الذي قام بالرحلة. هل كانت فتحا جديدا من فتوح البشرية أم دمارا مؤكدا لحضارة نقية عاشت وتطورت بعيدا عن آفات العالم القديم؟



الثلاثاء، 14 أغسطس 2018

• الجن والآلهة في الشعر والأدب العربي


بلغَتْ مكانة الشِعر عند العرب ما لم تبلغه أبداً عند أيٍّ من شعوب الأرض، فلم يكن الاتجاه إليه مجرد نزعة فنية على الهامش، وإنما كان أحد الأوتاد التي انتصبت عليها خيمة الحياة العربية. به أرّخوا لحياتهم ولأطلالهم، رثوا أبطالهم وأجدادهم، وبكوا على حبيباتهم وأصدقائهم وحيواناتهم الوفية، وتقاتلوا بأبياته وعليها.



الجمعة، 20 يوليو 2018

• يورجين هابرماز فيلسوف الحداثة


ما أكثر ما نردد كلمة الحداثة ونلصقها بمختلف الأعمال الأدبية والفنية بوعي أحيانا.. وبدون وعي في أحيان كثيرة.. في هذا المقال محاولة لتأصيل هذا التعبير ورده إلى جذوره الأولى وتتبع المسار الفلسفي الذي سار فيه حتى صيغ التيارات الأدبية المعاصرة.



السبت، 23 يونيو 2018

• سبع حقائق عن "حنبعل برقا" ملك قرطاج


"حنبعل على أبوابنا" مثل روماني قديم يستخدمه سكان روما إشارة منهم إلى قرب وقوع كارثة ما، هنا حقائق نرويها عن "حنبعل برقا" كاسر هيبة روما وأسوأ كوابيسها كما يصوره المؤرخون والوحش الذي يهوى القتل وسفك الدماء كما يسميه الرومان الرجل الذي طلب منه والده أن يقسم على أن يكون رمحه وسيفه موجهًا دائماً نحو قلب روما، ففعل وقضّ مضجعهم:



الجمعة، 25 مايو 2018

• الحب العذري والإباحي في القصص العربية القديمة


كان العصر الأموي (40/660-132/750) عصر تشكيل حدثت فيه تغييرات رئيسية في الأدب العربي، شعره ونثره. ففي هذا العصر احتلت قصص الحب في اللغة العربية، خاصة في الحجاز، مكانها البارز من الصف الأمامي، مشيرةً إلى ظهور تيار عاطفي في الأدب جاء جوابا على القلق العميق الذي استولى على عرب الجاهلية بظهور دين جديد مسيطر على كل شيء، وعلى التغيرات المفاجئة والتناقضات التي أحدقت بالحياة العربية والصعوبة في التكيف مع المدنية الجديدة النامية.



الثلاثاء، 8 مايو 2018

• سلمى بنت صخر


سلمى بنت صخر هي صحابية جليلة، من نساء بني تميم المشهورين بالكرم والإخلاص والوفاء، تُكَنَّى بـ"أم الخير"، وهي من السابقات إلى الإسلام، وهي أمّ أمير المؤمنين أبو بكر الصديق (أول من أسلم من الرجال، وخليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم )، وجدة السيدة أم المؤمنين عائشة بنت أبو بكر الصديق (رضي الله عنهما).. تزوجها عثمان أبو قحافة الذي أسلم بعام الفتح وأنجبت له أبا بكر.



• عروة بن الزبير


عروة بن الزبير هو تابعي ومحدّث ومؤرخ مسلم، وأحد فقهاء المدينة السبعة، وأحد المكثرين في الرواية عن خالته عائشة بنت أبي بكر زوجة النبي صلى الله عليه وسلم، ومن الأوائل الذين سعوا لتدوين الحديث النبوي الشريف، وتدوين بدايات التاريخ الإسلامي. وعُرف عنه أنه من أروى الناس للشعر.



الأربعاء، 11 أبريل 2018

• شرح قصيدة الأندلس الجديدة، أحمد شوقي


کغيره من شعراء البعث والإحياء، يضع الشاعر عنواناً للقصيدة، وهو يختار عنوان "الأندلس الجديدة" ليضرب عصفورين بحجر واحد، فمن جهة هو يذکر مدينة يفتخر بها تاريخ الإسلام ولها صددها في العالم الإسلامي، ومن جهة أخرى ينبأ الشّاعر قارئه أنّه سيکلّمه عن مدينة، "أخت الأندلس"، شکلت کالأندلس أوج الحضارة العربية الإسلامية. فسيخدم ذلك هدف أحمد شوقي: "رثاء أخت الأندلس، أدرنة". فبهذا يحمل عنوان هذه القصيدة شيئاً من الحزن والأسى. کما أنّ أحمد شوقي يحضر الماضي بقوة "أخت أندلس" "مقدونيا" مما ينتج عنه احساس بالحزن والاسى.



• أقصوصة نبوت الخفير محمود تيمور


محمود تيمور (1894 - 1973م) كاتب قصصي، ولد في القاهرة في أسرة اشتهرت بالأدب؛ فوالده أحمد تيمور باشا (1871 - 1930م) الأديب المعروف، الذي عرف باهتماماته الواسعة بالتراث العربي، وكان "بحاثة في فنون اللغة العربية، والأدب والتاريخ، وخلّف مكتبة عظيمة اسمها "التيمورية"، تعد ذخيرة للباحثين إلى الآن بدار الكتب المصرية، بما تحوي من نوادر الكتب والمخطوطات" وعمته الشاعرة الرائدة عائشة التيمورية (1840 - 1903م) صاحبة ديوان "حلية الطراز"، وشقيقه محمد تيمور (1892 - 1921م) هو صاحب أول قصة قصيرة في الأدب العربي.



• ملخص قصة نبوت الخفير، محمود تيمور


في السوق، تتجمّع الباعة كباراً وصغاراً، يبيعون البضاعة المتنوّعة، حلوى وكرافاتات وسراويل ودلاّع وبطّيخ، والّليستة طويلة وعريضة ...
" هاو الدلاع ، شييييخ يا مولا البطّيخ، سراول سراول سراول"
البائعون عندهم مشكلة مع الرّادار، البوليس، فحين يرونه يلمون بضاعتهم ويطلقون سيقانهم للريح ويهربون...



الجمعة، 16 مارس 2018

• قصص الحب العربية القديمة


الكلام عن الحب في الشعر والنثر على السواء، شكل صفات متناقضة للحب العذري والحب المتهتك، مؤسسا لنمط رائع من التراث العاطفي الذي لا يُنسى.
كان العصر الأموي (40/660-132/750) عصر تشكيل حدثت فيه تغييرات رئيسية في الأدب العربي، شعره ونثره. ففي هذا العصر احتلت قصص الحب في اللغة العربية، خاصة في الحجاز، مكانها البارز من الصف الأمامي، مشيرةً إلى ظهور تيار عاطفي في الأدب جاء جوابا على القلق العميق الذي استولى على عرب الجاهلية بظهور دين جديد مسيطر على كل شيء، وعلى التغيرات المفاجئة والتناقضات التي أحدقت بالحياة العربية والصعوبة في التكيف مع المدنية الجديدة النامية.