السبت، 18 أغسطس، 2012

تهميش دور علي بن أبي طالب في مسلسل عمر


دور علي في مسلسل عمر خيّب الآمال
على من تفع مسؤولية تهميش دور علي
لا شك بأن مسلسل عمر بن الخطاب هو الأكثر شهرة والأكثر استقطابًا وحضورًا في هذه الأيام. ورغم أن المسلسل عن عمر، لكن شخصيات هامة من التاريخ
 الإسلامي قد برزت وأستوفت حقها مثل أبو بكر وخالد، حيث استطاع المخرج إلى حدٍ بعيد أن يقنع المشاهد بحكمة أبو بكر وقوته، وقدرته على القيادة واتخاذ القرارات القاطعة أيام المعارك، رغم ما عرف عنه من رقة قلبه في أيام السلم، وأصراره المسير على نهج الرسول كما تبين في حروب الردة وما تلاها. كما استطاع أن يقنع المشاهد أيضًا بخالد بن الوليد، الفارس والقائد الذي خاض معارك دكت حصون الروم والفرس، وصنعت بفضل الله تاريخًا للإسلام ما زال المسلمون يتغنون به حتى يومنا هذا.
ولكن ماذا عن علي بن أبي طالب؟ هل نجح المخرج؟
لقد قام الممثل التونسي غانم الزرلي بأداء دور الخليفة الرابع علي بن أبي طالب في مسلسل عمر بن الخطاب. وللأمانة فقد نجح المخرج في اختيار هذا الممثل نظرًا للتشابه الكبير بينه وبين الصورة التي رسمت للإمام علي بن أبي طالب والتي تم تداولها بين الناس على مر الأيام. ولكن هل يكفي التشابه في الشكل للنجاح في تأدية الدور؟
لم يستطع المخرج أبدًا أن يقنع المشاهد بما عرفه عن علي. فالممثل ضعيف في الأداء ولا يصلح حتى لدور ثانوي في المسلسل، إن من حيث الإلقاء أو التفاعل مع الدور. وأما من حيث فروسية علي بن أبي طالب فحدث ولا حرج. فالمشاهد كان ينتظر أن يرى فارسًا لا مثيل له وأن يترجم ما اختزن في ذاكرته من خلال كتب التاريخ عن بطولات علي إلى واقع مرئي. لكنه اصطدم وخاب ظنه، وخاصة عند المبارزة بين علي بن أبي طالب وعمرو بن أبي ود في موقعة الخندق. كانت مبارزة هزيلة... حتى أن الأولاد الذين شاهدوا المسلسل أحبطوا وتمنوا لو لم يحضروا المواجهة لأنها شوهت صورة البطل في ذاكرتهم.
إن ضعف إدارة المعارك والنزال والمبارزات لمسؤولية يتحملها المخرج. وإذا كان المخرج لم يصل حتى الآن إلى المستوى الذي يحاكي هوليوود في إدارة المعارك وفي والمبارزات، فعذرًا له ومنه، عليه أن يقفز عن المعارك ولا يصورها وأن يكتفي بالحوار فقط.
وأما المسؤولية الأخرى في تهميش دور علي فيتحملها كاتب المسلسل وفريق العلماء الذي أشرف على مراجعته. كان المشاهد ينتظر أن يرى من علي الفارس والعالم والقاضي والإنسان.... أكثر بكثير مما شاهده!




هناك 3 تعليقات:

  1. من الممكن أن دور الامام علي بن أبي طالب مهمش بسبب أن خلافته أتت بعد خلافة عمر بن الخطاب و المسلسل انتهي بوفاة عمر بن الخطاب. هذه المشاهد تيبن احترام المسلسل للامام علي

    http://www.youtube.com/watch?v=aeqP3t0yoLA

    ردحذف
  2. ومن الممكن أيضا القول أن الأموال القطرية لاتكفي وحدها لإنتاج دراما تاريخية موضوعية بعيدة عن الأهواء والأمة والسياسة

    ردحذف
  3. ومن الممكن أيضا القول أن الأموال القطرية لاتكفي وحدها لإنتاج دراما تاريخية موضوعية بعيدة عن الأهواء والأمة والسياسة

    ردحذف