الثلاثاء، 19 يناير، 2016

• أهمية نهر النيل

يعتبر نهر النيل، من أطول الأنهار الموجودة على سطح الكرة الأرضية، وأيضاً هو واحد من أغرز الأنهار الموجودة في الوطن العربي؛ حيث يعتبر نهر الفرات هو الأوّل. ويقع نهر النيل في القارة الأفريقيّة؛ حيث ينبع من منطقة (البحيرات العظمى) في القسم الأوسط من أفريقيا، ويسمىّ بالنيل الأبيض، ليرفده بعدها النيل الأزرق، ويتّحدا في المدينة السّودانيّة الخرطوم، وهي العاصمة تحت اسم نهر النيل، حيث يمرّ النيل بدايةً من بحيرة فيكتوريا ثمّ دولة أوغندا، ومن بعدها جمهوريّة السودان، وأخيراً جمهوريّة مصر العربيّة، ليصبّ في النهاية في البحر الأبيض المتوسّط.



• تلوث ماء البحر

التلوّث هو السبب الأوّل الذي سيؤدّي إلى القضاء على الجنس البشري والحياة بشكل عام على كوكب الأرض، حيث بلغت معدّلات التلوّث منذ مرحلة الثّورة الصناعيّة مستويات لم يسبق لها مثيل في تاريخ الكرة الأرضيّة وبلغ حجم الدّمار النّاتج عن الإستخدام السيّء للموارد أرقاماً قياسيّة في قتل وإبادة أشكال عديدة من الحياة على الكوكب. وتلوّث المياه من أخطر مظاهر التلوّث الحاليّة، حيث أنّه من المعروف أنّ نسبة المياه في الكوكب تصل إلى ما يفوق السبعين في المائة، ممّا يعني أنّ الكوكب يعتمد في وجوده على وجود المياه التي لا يمكن الحياة من دونها.