الاثنين، 30 سبتمبر، 2013

• آخر توقعات ليلى عبد اللطيف الجديدة


  أطلّت نهار السبت 29 أيلول 2013 السيدة ليلى عبد اللطيف عبر شاشة الـLBC  ضمن برنامج “التاريخ يشهد” وأطلقت العديد من التوقعات الجديدة وكانت التالية:

 لبنان:
- انصح النائب مروان حمادة بالانتباه الى صحته والى تنقلاته وسيتم الكشف عن الذي حاول اغتياله
- مفاجآت آتية من دول عدة مع اسماء عربية واجنبية للمحكمة الدولية
- اكتشاف قاتل الشهيد رفيق الحريري ولبنان كله سيرتاح
- مفاجآت و أسماء عربية وأجنبية متورطة باغتيال الشهيد الحريري وهي ستكشف في المحكمة
- توسع دائرة الاتهام وسنرى قصة “ويكيليكس” ثانية وسيتم نقل اسماء وتسريبات تخض العالم العربي الى المحكمة الدولية
- الاغتيالات لن تنتهي في لبنان ووسام الحسن لن يكون آخر الشهداء
- قلق على بعض الشخصيات الدينية، العسكرية و السياسية
- سيشهد لبنان إغتيالاً شبيهاً بإغتيال داني شمعون
- مي شدياق ليست في دائرة الخطر وانصحها بان تنتبه الى صحتها
- رئيس الحكومة نجيب ميقاتي باق للانتخابات
- سيتم اكتشاف قاتل الشهيد وسام الحسن و دمه لن يذهب هدرا
- توسيع في دائرة الإتهامات في المحكمة الدولية و فضائح تسريبات و تسجيلات خطيرة وكبيرة
- قانون الستين سيبقى القانون الإنتخابي لهذه السنة والإنتخابات ستحصل
- حركة ناشطة للوزير غازي العريضي على الصعيد الحواري و السياسي و سنقول شكراً معالي الوزير
- نجاح الوزير أبو فاعور سيكون حديث لبنان
- الشيخ بطرس حرب سيظل له الثقل في البترون و دوره ثابت لكن يجب الإنتباه على صحته
- منصور البون يمر بوعكة صحية و ضيوف غير متوقعين في منزله
- فريد هيكل الخازن يعود إلى دور سياسي بارز وناجح مع دعم بكركي
- الوزير مروان شربل سيقوم بورشة عمل إصلاحية تؤدي إلى إنتاجية أكبر و يصل إلى نتيجة بالنسبة للمخطوفين في أعزاز
- الوزير نقولا نحاس يكمل في الوزارة ونجاح سياسي في الرحلة المقبلة
- الشيخ سعد الحريري يتمتع بشعبية وسيساعد اللبنانيين بملف المخطوفين
- السيد حسن نصر الله سيتحمل ما لا يطاق و شبه طاولة حوار في منزله
- اللواء أشرف ريفي لن يترشح للإنتخابات ولن يبقى في المديرية العامة لقوى الأمن والمرشح لتولي منصب المدير العام للامن العام سيكون آتيًا من الجيش بعد نجاح في الشمال
- دور بارز للوزيرة ليلى الصلح حمادة بعد الإنتخابات
- الوزير علي حسن خليل سيكون قائد تيار الاصلاح في وزارته وسيكمل في ملف الادوية المزورة للاخير وسينجح في محاولة فشل عملية ادوية مزورة جديدة
- الوزير فايز غصن سيواجه الارهاب مرة جديدة وسيدعم التجديد لقائد الجيش دعما كاملا
- نجيب ميقاتي رئيس حكومة الإنتخابات وما بعدها
- حزن كبير على غياب أحد زعماء الكتل
- سرقات عدة لمحلات المجوهرات
- سلسلة الرتب والرواتب ستقر قبل الانتخابات النيابية
-عين الصحافة على س- س (سليمان فرنجية وسمير جعجع) والمصالحات المسيحية
- سليمان فرنجية من زعامة اهدن الى زعامة الشمال والجنوب وكسروان وبيروت
- ظهور جديد لـ آل شمعون ربما في الانتخابات
- حادثة شبيهة بالتي حصلت مع الرئيس بوش عندما ضرب بالحذاء تتكرر مع شخصية عربية
- شاشة الـ LBCI ستستقطب وجه اعلامية معروفة جداً ومحبوبة جداً.
سوريا:
- مؤتمر الحوار في سوريا سيعقد خارج الحدود
- الجيش السوري سيستكمل عملياته ضد المعارضة
- اغتيال شخصية مهمة من اركان التظام السوري
- لا تدخل عسكريا في سوريا
- ظهور صورة لماهر الاسد والصحافة تتكلم
- على وزير الدفاع السوري أخذ الحذر
- عودة الكهرباء في سوريا بشكل تدريجي
- العملة السورية تبقى ثابتة
- شهر اذار شهر المفاجآت في سوريا
- لن نرى الاسد يتنحى مثل الرئيس المصري السابق حسني مبارك
- عودة النازحين السوريين من تركيا والاردن
- اغلاق الحدود السورية مع الاردن وتركيا
- ازمة النازحين السوريين تتفاقم بسبب تأخر الدول عن دفع المساعدات للدولة اللبنانية
- حادثة شبيهة بحادثة تلكلخ تتكررعلى الحدود اللبنانية السورية
- الحدود لن تغلق بين سوريا ولبنان
 الجزائر:
-الجزائر لن تسقط في مستنقع الثورات العربية واي تغيير فيها لن يكون إلا من خلال صناديق الاقتراع
الأردن:
- ظاهرة التظاهرات الاسبوعية لن تنتهي ورقعة الازمة الى اتساع وستؤدي الى اقفال الحدود ما بين سوريا والاردن أمام حركة النزوح
العراق:
- حياة الرئيس العراقي في خطر
- الحكومة العراقية ستواجه التظاهرات بالسياسة وليس بالسلاح
- التوافق السعودي الايراني سيمنع تدخل دول بالشان العراقي الداخلي
- مؤتمر حوار عراقي
- حكومة عراقية جديدة لن تكون برئاسة المالكي واستقرار ستشهده البلاد
مصر:
- مفتل شخصيات مهمة في مصر
- السجون ستفتح ابوابها من جديد في مصر
- مفاجآت ستشهدها مصر لم تشهدها منذ أيام الملك فاروق
- الحذر للبرادعي و عمر موسى
ليبيا:
- مزيد من سفك الدماء في ليبيا
- المفاجآت آتية والمساومات قائمة
- التاريخ يعود الى الوراء
اليمن:
- مزيد من المساعدات الاجنبية والعربية
- دعم عسكري في ما خص التطرف
- دور بارز لمحمد سالم باسندوة على جميع الصعد ودعم لليمن
عالميًّا:
-خوف على سقوط الدولار
 -ارتفاع كبير بسعر الذهب




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق