الثلاثاء، 6 سبتمبر، 2016

• الجهاز الدوري (جهاز دوران الدم) عند الإنسان

لعل من أهَّم أجهزة الجسم هو الجهاز الدَّوري (جهاز الدَّوران) أو ما يُعرف بالجهاز القلبي الوعائي، و من اسمه فهو يدور في جميع أنحاء الجسم، حيثُ يصل بين أجزاء الجسم المُختلفة، فهو كالوسيط بين الرئة وباقي الجسم لنقل الأكسجين، وهو الوسيط بين الغُدد والأجزاء التي تؤثر فيها، كما أنَّهُ الوسيط بين الجهاز الهضمي وأجزاء الجسم المُختلفة وغيرها مِنً الأمثلة.

ويتكون الجهاز الدَّوراني مِنَ المركز الرئيسي الذي هو القلب (المضخة)، الأوعية الدَّموية (الوعاء الناقل)  والتي تتكون من: الشرايين (تحمل الدَّم من القلب) والأوردة (تنقل الدَّم إلى القلب  والشعيرات الدموية (مكان إلتقاء الشرايين والأوردة)، والدَّم. ويرى بعض العلماء أنَّ الجهاز اللمفاوي يُصنف من ضمن الجهاز الدَّوراني (الدَّوري) .
وتنقسم الدَّورة الدَّموية إلى قسمين: الدَّورة الدَّمويَّة الكُبرى (المجموعيَّة) والدَّورة الدَّمويَّة الصُغرى (الرئويَّة).
وفي الدورة الدَّمويَّة الكُبرى أو المجموعيَّة يتم نقل الدَّم الغني بالأكسجين (المؤكسد)  والغذاء عبر الشريان الأورطي من القلب إلى باقي أجزاء الجسم، ثُمَّ ينتقل الدَّم المُحمَّل بثاني أُكسيد الكربون (غير مؤكسد) والفضلات عبر الأوردة إلى القلب مرة آخرى.
أما بالنسبة للدَّورة الدَّمويَّة الصُغرى أو الرئويَّة فإنَّ القلب يضخ الدَّم الغير مؤكسد إلى الرئتين عبر الشريان الرئوي حيث يتم تبادل ثاني أكسيد الكربون والأكسجين، ويعود الدَّم المؤكسد إلى القلب عبر الوريد الرئوي.
ونُلاحظ هنا أنَّ الإختلاف بين الدَّورتين هو في أنَّ الشريان في الدَّورة الدَّمويَّة الكُبرى يكون مُحمَّلاً بالأكسجين بينما الشريان في الصُغرى يكون مُحمَّلاً بثاني أُكسيد الكربون، والوريد في الكُبرى يحمل ثاني أكسيد الكربون وفي الصُغرى يحمل الأكسجين.
القلب: تُشَّبه عضلة القلب بالمضخة، فهي عندما تنبسط تتهيأ لاستقبال الدَّم، وعندما تنقبض فإنَّها تُرسل أو تَضُخ الدَّم للخارج. و يتكون القلب من أربع حُجرات وهي: الأذين الأيمن والبطين الأيمن، الأذين الأيسر والبطين الأيسر.
وخط سير الدَّم بالنسبة للدَّورة الدَّمويَّة الصُغرى كما يلي : ينتقل الدِّم الغير مؤكسد من الأذين الأيمن إلى البطين الأيمن ثم يذهب عبر الشرايين الرئويَّة إلى الرئتين ثُمَّ يعود مُحمَّلاً بالأكسجين عبر الوريد الرئوي إلى الأذين الأيسر ثُمَّ البطين الأيسر وبعدها يذهب عبر الشريان الأورطي إلى الجسم و تبدأ الدَّورة الدَّموية الكُبرى.
الأوعية الدموية: وهي عبارة عن أنابيب من عضلاتٍ مرنة وتنقسم إلى شرايين وأوردة وشعيرات دَّمويَّة. والشرايين كما أوضحنا سابقاً تنقل الدَّم من القلب بينما تعيد الأوردةُ الدَّمَ إلى القلب. والشعيرات الدموية عبارة عن شبكة من الأوعية الدَّمويَّة تصل بين الأوردة والشريان (منطقة تجمعهما) حيث يتم تبادل المواد فيما بينهما.
الدَّم: والدم عبارة عن سائل ألا وهو البلازما ومواد أو كتل صلبة وهي كريات الدَّم الحمراء المسؤولة عن حمل الأكسجين، وكريات الدَّم البيضاء وهي تحمي الجسم من الأمراض وتحارب العدوى، والصفائح الدَّمويَّة المسؤولة عن عملية تخثر الدَّم .
ووظائف الجهاز الدَّوراني ما يلي:
1)   التنفس: فهي تنقل الأكسجين لأنحاء الجسم.
2)   نقل الغذاء لاأجزاء الجسم.
3)   تخليص الجسم من الفضلات والسموم بإرسالها لأماكن إخراجها.
4)   نقل الهرمونات لأماكن تأثيرها.
5)   المحافظة على حرارة الجسم حيث أنها تمتص الحرارة الناتجة عن الخلايا، ففي أوقات الحر تتوسع الأوعية الدَّمويَّة فتأخذ الحرارة و في أوقات البرد تتضيق لتحافظ على الحرارة لأطول وقت ممكن.

6)   الدفاع عن الجسم من الأمراض والعدوى وذلك لأنَّها تحتوي على خلايا الدَّم البيضاء .





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق