الجمعة، 15 فبراير، 2013

• التقرير العالمي عن المرأة في وسائل الإعلام



          هل يمكن القول إن ما عرضته الدراسة المنشورة والمعنونة «التقرير العالمي عن حالة المرأة في وسائل الإعلام» لا يقدم مفاجأة؟ لقد وجدت الدراسة التي أجريت بأكثر من 500 شركة في 60 بلدا تقريبا أن الرجال يحتلون الغالبية العظمى من الوظائف الإدارية والمناصب التي تتناولها الأخبار في معظم الدول التي شملتها الدراسة.

          بتكليف من المؤسسة الدولية للمرأة كلفت الدراسة أن تبحث بدقة مسألة المساواة بين الجنسين في وسائل الإعلام في جميع أنحاء العالم. وهو ما كشف النقاب عن هذا التقرير الشامل. التقرير حللته 75 شخصية نسوية قوية من المديرات التنفيذيات في وسائل الإعلام.
النتائج
        إن 73 في المائة ممن يشغلن وظائف الإدارة العليا من الرجال مقارنة بنسبة 27 في المائة من النساء.
          في مجال الصحافة للرجال ما يقرب من ثلثي الوظائف، مقارنة مع 36 في المائة لتلك المقاعد الصحفية التي تشغلها النساء.
          توشك النساء على التعادل حين يحصلن على 41 في المائة من وظائف جمع الأخبار والتحرير والكتابة. وتظهر دراسة عالمية جديدة أن للنساء 26 في المائة من الإدارة و27 في المائة من وظائف الإدارة العليا.
          يقول سورتلاند كجيسرسيتي مدير تحرير فيردنز جانج النرويجية: «من الأهمية بمكان أن تكون الإدارة العليا مشاركة في اتخاذ القرارات بشأن هذه السياسات (لتحسين وضع المرأة في غرف الأخبار)»، ومؤسسة فيردنز جانج هي واحدة من الشركات التي تطبق نظام وجود 50 - 50 من الرجال والنساء للمساواة بين الجنسين. وكارين ليفين المدير العام لمؤسسة CBC والمحررة ورئيسة ماجواير جنيفر قالت إن «النيات الحسنة وحدها لا تكفي».
          ووجدت الدراسة (396 صفحة) التي تغطي 170.000 شخص، وتتناول وسائل الإعلام العالمية أن أعلى تمثيل للمرأة موجود في القيادة أو مراكز الإدارة العليا هو في كل من أوربا الشرقية (33 و43 في المائة على التوالي) وشمال أوربا (36 و37 في المائة، على التوالي)، مقارنة مناطق أخرى.
          وفي منطقة آسيا وأوقيانوسيا، تكاد المرأة تحصل على 13 في المائة من تلك المراكز الموجودة في الإدارة العليا، ولكن في بعض الدول الفردية تتجاوز النساء الرجال في هذا المستوى - ففي جنوب إفريقيا تحتل المرأة 79.5 في المائة من وظائف الإدارة العليا. في ليتوانيا تهيمن النساء على صفوف المراسلين بالمستويات المهنية صغارا وكبارًا (78.5 و70.6 في المائة على التوالي)، وتمثيلها يقترب من التكافؤ في صفوف الإدارة المتوسطة والعليا.
          ووجدت الدراسة العالمية أنه لا توجد فواصل تحجز أماكن عمل النساء إلا في 20 من 59 دولة تمت دراستها، ووجدت أن هذه الحواجز غير مرئية في مستويات الإدارة الوسطى والعليا.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق