السبت، 10 أغسطس، 2013

• أكثر عشر حروب دموية في التاريخ


    يقول العلماء إنهم عن طريق التحكم في الجينات سيغيرون من صفات الإنسان ويجعلونه مسالماً، بل وسينتهي وجود الجيوش في الدول ولن تجد أثراً للجنود إلا في متاحف التاريخ، وإلى أن يحققوا لنا تلك الأمنية، تعالوا نتعرف كيف لقي الملايين حتفهم في الحروب والثورات.

1)               الحروب النابوليونية
 كانت الثورة الفرنسية في الفترة من 1789 إلى 1799 فترة الاضطرابات الأشهر لفرنسا وأوروبا بوجه عام، وبعد انهيار النظام الملكي أصبح نابليون بونابرت القنصل الأول في عام 1799 وأعلن نفسه إمبراطوراً في عام 1804 ووجدت أوروبا خطراً كبيراً قادماً نحوها بهدف الإطاحة بالملكية بعد ما حدث في فرنسا، لذلك تحالف الجميع ضد نابليون، ولكن إسبانيا ورومانيا لم يصمدا كثيراً بعكس إنكلترا التي هزمته في معركة ووترلو في 18 يونيو 1815، وبعد انتهاء الحرب وصل عدد القتلى إلى 2 ونصف مليون جندي من أوروبا ومليون مدني.
2)               الحرب الأهلية الروسية
دفعت روسيا الكثير من الدماء نظير الحرب النابليونية، ولكن هذه الأرقام لا يمكن مقارنتها مع ما حدث خلال الحرب الأهلية الروسية، وكانت الحرب الروسية عبارة عن مجموعة من المعارك المتتالية التي شكلت في النهاية الثورة الروسية ومكنت البلاشفة من إعدام القيصر وعائلته بأكملها، في نهاية الحرب وصل أعداد القتلى إلى 20 مليون شخص، منهم 15 مليون شخص ماتوا بسبب الحرب، مليون ونصف جندي ماتوا أثناء الاشتباكات وأكثر من 250 ألف شخص أعدموا بتهمة أنهم أعداء للثورة.
3)               تمرد المسلمين
 تمرد المسلمين كانت حرباً دينية في الصين في القرن التاسع عشر، وتسمى أيضاً ثورة دونغان وحرب الأقليات، نشأت الحرب بسبب انطلاق العديد من الانتفاضات التي تهدف لإقامة إمارة إسلامية في الصين والتي فشلت في النهاية وتسببت بموت أعداد كبيرة من المسلمين، ويقدر عدد القتلى بـ12 مليون شخص، أما الأمر المؤكد فهو فقدان بلدة هوي التي كان سكانها من المسلمين لنسبة 91% من كثافتها السكانية بعد الحرب، وهو الأمر الذي أدى لهروب العديد من المسلمين إلى روسيا.
4)               فتوحات تيمور
اسم تيمور يعني الحديد، وهو اسم زعيم صيني حاول غزو آسيا في القرن الرابع عشر الميلادي بحثاً عن القوة والنفوذ، ونجح بعد ذلك في تأسيس الإمبراطورية المغولية في الهند والتي استمرت حتى منتصف القرن الثامن عشر، وتسببت حروبه التي شنها طوال حياته في قتل أكثر من 15 مليون شخص.
5)               الحرب العالمية الأولى
في 28 يونيو 1914 اغتيل الجندي اليوغسلافي جافريلو برينسيب على يد المقاتل النمساوي فرانز فرديناند مما تسبب في نزع فتيل الحرب العالمية الأولى، وانقسمت قوى العالم إلى جزئين، الأول يضم المملكة المتحدة وفرنسا والإمبراطورية الروسية، وبلجيكا، وصربيا، وإيطاليا، واليابان، واليونان، ورومانيا، والبرتغال، وإسبانيا، والولايات المتحدة، والثاني يتضمن الإمبراطورية الألمانية، والإمبراطورية النمساوية المجرية، والإمبراطورية العثمانية، ومملكة بلغاريا، انتهت الحرب في يوم الهدنة 11 نوفمبر 1918 بعد استسلام ألمانيا وتسببت في قتل ما يزيد عن 16 مليون شخص.
6)               تمرد التايبينغ
أكبر الحروب الدينية التي نشأت في القرن التاسع عشر في الصين، بسبب رغبة جزء كبير من الشعب بتعديل الديانة البوذية وإضافة بعض الأمور من المسيحية إليها، قاد هذا التمرد Hong Xiuquan وسيطر على الحكم وأراد أن يمحو كل الأديان التقليدية والغير سماوية كما رغب بشن حرب خاصة على سلالة تشينغ التي حكمت الصين في ذلك الوقت، ولكن القوات الفرنسية والبريطانية دعمت سلالة تشينغ واستمرت الحرب لمدة 15 عاماً انتهت بهزيمة Hong Xiuquan وفقدان ما يقرب من حياة 20 مليون شخص.
7)               الاستيلاء على سلاسة مينغ
في عام 1616 بدأ زعيم منشوريا Nurchaci السيطرة على قبائل منشوريا الموجودة في الصين، في 1618 طالب سلالة مينغ أن تدفع له الجزية ولكنهم رفضوا ودخلوا في حرب معه استمرت لسنوات وفي النهاية خسروا الحرب، ولكن لم يدم حكم سلالة منشوريا طويلاً فقد بدأت جمهورية الصين في عام 1912 ويقدر عدد القتلى خلال هذه الحرب بـ25 مليون شخص.
8)               تمرد آن شي
استمر تمرد آن شي لفترة طويلة شهدت 3 أسر من أباطرة سلالة تانغ في الصين، بدأت في 755 وانتهت في 763، ويقال إن هذا التمرد لم يتوقف لفترة كبيرة وتسبب في موت 36 مليون شخص وجعل حكم الإمبراطور الصيني لا أهمية له وأصبح مجرد منصب شرفي فقط لا غير.
9)               الفتوحات المغولية
حكم السلالات الصينية مناطق واسعة بيد من حديد، ولكن هذا الأمر لا يقارن مع الإمبراطورية المغولية التي يقال إنها أكبر إمبراطورية في تاريخ البشرية، حيث كان المغول يتحكمون في 20% من مساحة الكرة الأرضية، وامتلك الإمبراطورية العديد من الحكام الأقوياء الذين كانوا يفتتحون مناطق كثيرة في العالم تسببت في وفاة أكثر من 45 مليون شخص بسبب وحشيتهم المفرطة وتدميرهم للعديد من المدن دون حتى أن يعرضوا على أهلها الاستسلام.
10)          الحرب العالمية الثانية
الحرب الأشهر في تاريخ البشرية والتي نعرف تفاصيلها جميعاً، بدأت في عام 1939 وانتهت في عام 1945 بهزيمة هتلر وجيشه ووصل متوسط عدد الضحايا خلال فترة الحرب إلى 56 مليون شخص وهناك أشخاص آخرون ماتوا بعد انتهاء الحرب أثر الإصابات، لذلك فعدد الضحايا من المدنيين والعسكريين قد يصل إلى 60 مليون شخص. 
تابعونا على الفيس بوك
www.facebook.com/awladuna



إقرأ أيضًا

 مسلسل العرّاف: نقد وتحليل ومراجعة

مسلسل لعبة الموت: نقد وتحليل ومراجعة.. ناجح لولا الحلقة الأخيرة

مسلسل عمر انتهى!... تقييم عام ونقذ لاذع

دور خالد بن الوليد في مسلسل عمر للفنان مهيار خضور

مسلسل عمر بن الخطاب..... سقوط وفشل

مسلسل عمر بن الخطاب.... نقد وتحليل

مسلسل العراف أساء للشعب الفلسطيني






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق