الخميس، 6 سبتمبر، 2012

• أبنك يتعلم الألفاظ منك

    
 إرحل من هنا يا حيوان.. اتركني الآن يا غبي.. أنت ولد لا يفهم؟.. أسكت ولا تسمعني قصصك الغبية.. ألا تكف عن الكذب أبداً...
     كل هذه الألفاظ وغيرها تقولها الأم لطفلها أثناء انشغالها، أو، إذا أصر الطفل على محادثتها.. أو عند عدم فهمه الدرس أو أو أو..

 ولكن هل هذه الكلمات تساهم في تربية الطفل؟ للأسف فهذه الألفاظ تضر الطفل وتحبط قدراته ... وتكوّن عنده العقد النفسية ويفقد الثقة في نفسه وقدراته.. وفي نفس الوقت تكوّن لدى الطفل حصيلة لغوية غير مناسبة لعمره، ويتعلم الألفاظ البديئة، ثم تشكو الأم من طفلها أنه سليط اللسان معها ومع والده وكل عائلته، بينما في الحقيقة تكون هي السبب في ذلك. نستنتج أن الطفل هو مرآة لعائلته ومدرسيه ورفاقه، بل هو وعاء ينضح بما يوضع فيه.
فاحرصي عزيزتي الأم على مخاطبة ابنك بطريقة مؤدبة، علميه على الألفاظ الحميدة، زيدي مخزونه اللغوي بالكلمات الطيبة، وإذا أخطأ يومًا فلا توجهي النقد إليه بل إلى سلوكه وتصرفه، فلا تقولي له "أنت ولد سيء" بل قولي "عملك كان سيئًا. وذلك حتى لا تفقديه ثقته بنفسه. نعم أنت تستطيعين أن تزرعي فيه منذ طفولته القيم والعادات السليمة، وأن تصنعي شخصيته. فالأبناء لا يولدون بل يصنعون. والسنوات السبع الأولى تحدد التكوين الذي سيكون عليه الطفل بقية حياته. فهل ستصنعنين شخصية ابنك؟ أم ستدمريها؟ لكِ الخيار!
    
إقرأ ايضًا:





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق