السبت، 22 ديسمبر، 2012

• المشروبات الغازية... ضرر ومشاكل صحية وعقلية



يتوجب على الشباب والشابات والطلاب صغارًا وكبارًا، بعدم الإكثار من تناول المشروبات الغازية سواء المحلى بالسكر العادي أو ما يسمى (بالدايت)، حيث اثبتت جميع الدراسات المحايدة أن كثرة تناولها يسبب الكثير من المشاكل الصحية والعقلية، مثل فرط النشاط والتوتر والحزن وعدم التركيز وفقدان الشهية ومشاكل في النوم.

 وقد وجد أن المحتوى العالي من مادة الكفائين في مثل هذه المشروبات هو المسبب الرئيسي للمشاكل أنفة الذكر، كما أنها تعمل على زيادة الوزن، وللعلم كل عبوة من هذه المشروبات تحتوي على حوالي 20 ملعقة صغيرة من السكر حتى يصبح طعمها مستساغاً، لان مكونات مثل هذه المشروبات تميل إلى الطعم المر والحامض، ناهيك عن احتوائها على مواد حمضية تفتك في مينا الأسنان وبنيتها، لذا يتوجب على أولي الأمر بتثقيف مراجعيهم حول الضرر الذي يمكن أن تسببه مثل هذه المشروبات لأسنانهم.
وقد وجد أن هناك بعض العبوات تحتوي على مسحوق (الفياجرا) الذي لا تحمد عقباه خصوصاً إذا اخذ بجرعات كبيرة لفئة الشباب، ناهيك عن بعض المنشطات الممنوعة عالمياً مثل، مادة الافدرين ومشتقاته الضارة بالقلب والأعصاب معاً، وإذا سُمح باستعمالها يجب أن تكون بجرعات مدروسة وبأشكال صيدلانية مرخصة وتوصف لحالات معينة من قبل الأطباء.
وانه مع مزيد الأسف، يلاحظ أن معظم الشباب يعتبرون المشروبات الغازية هذه من المكونات الرئيسية لوجبتهم اليومية، وخصوصاً إذا ما كانت من الوجبات السريعة المشهورة الصيت، والتي تخفي وراءها الكثير من الأمراض والأضرار مثل السمنة وزيادة الوزن وارتفاع مستوى الكولسترول والدهون الضارة  في الجسم، نظراً لاحتوائها على الدهون المشبعة والمهدرجة.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق