الجمعة، 1 نوفمبر، 2013

• حماية الطبيعة وإعادة إنتاجها


لبنان بلد متميز بتنوع منظوماته "الإيكولوجية الطبيعية" ما هي العوامل التي يعود إليها هذا التنوع؟
                     1)         قرب لبنان من صحراء ومحاذاته للبحر.
                     2)         اعتدال كميات الأمطار والمياه فيه.
                     3)         كثرة تنوعه البيولوجي النباتي والحيواني.
                     4)         كثافة السكان على الشواطىء (تميز سلبي).
                     5)         النمو العمراني الفوضوي في المدن والقرى (تميز سلبي).
بيّن العلاقة بين السياحة البيئية والاقتصاد؟
مما لا شك فيه أن السياحة باتت تشكل دخلا وطنيًا هامًا في الدول الغنية بالتراث الطبيعي والمواقع المميزة، وخاصة بعد تنامي الشعور بضرورة العودة إلى الطبيعة بعد اجتياح الحضارة الصناعية للبيئة، والأضرار التي لحقت بها من تهديم وتشويه وتلوث.
من هنا نستطيع القول أن البيئة السليمة هي رأسمال السياحة، والسياحة هي قلب الاقتصاد في الدول الفقيرة بالموارد. لذلك لا بد من الحفاظ على البيئة لتنمية السياحة وللنهوض بالاقتصاد.
ما هي الممارسات البشرية التي تؤدي إلى إحداث خلل في البيئة؟
                     1)         إقامة المقالع والكسارات.
                     2)         التعدي على الشاطىء.
                     3)         قطع الأشجار والأحراج.
                     4)         فوضى البناء في المدن والقرى وفي كل مكان.
                     5)         انتشار النفايات الصلبة في مختلف الأماكن.
ما هي المنافع التي تؤديها الأشجار والغابات؟
                     1)         منع انجراف التربة.
                     2)         تنقية الهواء وبالتالي التخفيف من التلوث.
                     3)         تحسين المنظر الطبيعي وبالتالي النهوض بالسياحة.
ما هي الأسباب التي أدت إلى تقلص الأراضي الحرجية وبالتالي ألحقت الضرر بالتنوع البيولوجي؟
                     1)         الهجرة من الريف إلى المدينة.
                     2)         تحويل الأراضي من زراعية إلى سكنية.
                     3)         ازدياد نسبة الملوحة في المياه الجوفية المستعملة في الري.
                     4)         سوء استعمال المبيدات والأسمدة.
                     5)         الرعي الجائر وقطع الأشجار والحرائق والمقالع والمرامل.

يدفع لبنان فاتورة بيئية مرتفعة نتيجة المشاكل البيئية، بيّن ذلك:
         1)         خسارة مالية وتظهر في الأضرار اللاحقة بصحة الإنسان وبالموارد الطبيعية، والتراجع في العائدات الاقتصادية والسياحية.
         2)         خسارة بشرية كالموت المبكر والإعاقة الدائمة والأمراض المزمنة.

كيف يمكن معالجة التدهور البيئي من خلال التنمية المستدامة؟
يمكن معالجة التدهور البيئي من خلال انتهاج سياسة تقوم على مراقبة البيئة المحيطة، والمحافظة على سلامة الهواء والمياه وتأمين معالجة تخطيط صحيح لأوجه الأرض والتخفيف من حدة تآكلها، ومحاربة تملح التربة والتصحر، وحماية الأحراج والمواقع الطبيعية والتراثية.
ما هو برأيك التشريع اللبناني الأكثر أهمية للمحافظة على البيئة؟
اعتبر قانون التنظيم المدني هو الأهم لأنه ينص على مبادئ عامة لتنظيم المدن والقرى، وتحقيق التوازن بين التقدم المدني وحماية الطبيعة والمناظر.
حدّد أنواع النفايات الصلبة
         1)         نفايات صلبة ناتجة عن الصناعة والزراعة.
         2)         نفايات منزلية.
         3)         نفايات صادرة عن المستشفيات.
         4)         نفايات خطرة وسامة تحتوي على مواد الكروم أو الزئبق أو الفوسفور او الزرنيخ.
إشرح تأثير النفايات على تلوث كل من التربة والمياه:
التربة:
تتلوت التربة بالنفايات الصلبة الناتجة عن الصناعة والزراعة والنفايات المنزلية، فتشكل محيطًا لتكاثر الحشرات الضارة، وانتشار الأمراض، مما يفقدها خصوبتها، وينعكس سلبًا على الإنتاج الزراعي.
المياه:
         1)         انتقال تلوث التربة إلى المياه الجوفية، وتأثير ذلك على مياه الشفة.
         2)         تسرب المياه الناتجة عن الدبّاغات والمصانع والسفن... إلى المياه البحرية، مما يؤدي إلى تلويثها وتلويث الثروة السمكية.

بيّن الخسائر الاقتصادية الناجمة عن سوء إدارة البيئة في لبنان:
         1)         المجال الصحي: الخسارة البشرية (موت، مرض، إعاقة).
         2)         المجال السياحي: تراجع عائدات السياحة.
         3)         استنزاف الموارد البشرية.

أوضح دور الحكومات في تخفيض الفاتورة البيئية:
                     1)         إقرار قانون عام للبيئة بدلا من التشريعات المجتزأة.
                     2)         إلتزام تطبيق هذه التشريعات (عقوبات رادعة).
                     3)         تأهيل عناصر المؤسسات المسؤولة عن تنفيذ هذه التشريعات.
                     4)         إعطاء المواطن والجمعيات الأهلية حق الإدعاء في الجرائم البيئية.
                     5)         التنسيق بين المسؤولين والجمعيات الأهلية.
                     6)         تفعيل خدمات البلديات.
                     7)         إقامة برامج توعية للحد من إنتاج النفايات المنزلية.
                     8)         تفعيل عمل الفرز والتدوير لتخفيف مضار النفايات الصلبة.
أوضح دور المجتمع المدني والقطاع الأهلي في تخفيض الفاتورة البيئية:
                     1)         تأسيس وتفعيل الجمعيات والنوادي البيئية.
                     2)         القيام بمبادرات حملات النظافة والتشجير وتنظيف الشواطىء.
                     3)         ندوات ومحاضرات للتوعية والإرشاد.
                     4)         إصدار إعلانات بيئية.
                     5)         تشكيل قوة ضاغطة.
                     6)         القيام بدور الرقيب البيئي.
أوضح دور المواطن الفرد في تخفيض الفاتورة البيئية:
                     1)         الالتزام بتطبيق التشريعات والقوانين البيئية.
                     2)         التحصن بالثقافة البيئية وبخلقية التعامل مع الطبيعة ومواردها.
                     3)         وعي واجباته تجاه الأجيال القادمة.
                     4)         إدراك أهمية دوره كرقيب بيئي لتشكيل قوة ضاغطة.
                     5)         الإنتساب إلى الهيئات المدنية التي تعنى بالبيئة والمشاركة في نشاطاتها المختلفة (حملات التنظيف، حملات التشجير،...)

إشرح العلاقة بين سلامة البيئة وبرامج التنمية البشرية المستدامة:
التنمية البشرية المستدامة هي نظرة شمولية هدفها تحسين ظروف الحياة لجميع الكائنات كمًا ونوعًا في بيئة سليمة من خلال نموّ اقتصادي رشيد ومتوازن ومستدام.
كيف يمكن التخفيف من الفاتورة البيئية في مجالي الصحة والسياحة ؟
في مجال الصحة :
         1)         تخفيف التلوث من خلال خفض استهلاك الطاقة غير النظيفة.
         2)         تخفيف تلوث الهواء بتشجير الهضاب والجبال العالية...
         3)         تخفيف الضجيج باستعمال الآلات غير المزعجة والتقيد بإرشادات استعمالها وإبعاد المناطق السكنية عن الضجيج من خلال تخطيط سليم للمدن.
         4)         حلول عملية للتخلص من النفايات المنزلية والنفايات الخطرة السامة.
في مجال السياحة:
         1)         المحافظة على التراث الثقافي من خلال الاهتمام بالأماكن الأثرية لمنع التعدي عليها...
         2)         المحافظة على التراث الطبيعي (منع الكسارات والمقالع، منع قطع الأشجار، تنظيم فوضى المدن...)
         3)         الاهتمام بالسياحة البحرية (منع التعدي على الشواطىء، المحافظة على البيئة).

"الملوِث يدفع" إشرح هذا الحل، واعط رأيك:
يستطيع الشخص فردًا كان أو مؤسسة أو دولة أن يسبب التلوث شرط ان يعوض الضرر بمقابل مادي معين لإصلاح الخلل الناتج.
الرأي: هذا الحل قد يكون نافعًا على مستوى الموارد المتجددة لكنه غير مُجدٍ على مستوى الموارد غير المتجددة.
أو:  هذا الحل هو اقتصادي أكثر منه بيئي، إذ أنه غير مُجدٍ على المستوى البيئي.

ما هي الأسباب التي تدعونا إلى ضرورة تعزيز الوعي البيئي؟
                     1)         التغيرات المتسارعة التي تحدثها التكنولوجيات في البيئة.
                     2)         جهل الإنسان للقوانين البيئية والنظم الطبيعية.
                     3)         الحفاظ على مقدرات الوطن وموارده الطبيعية.

حدّد الأضرار الناتجة عن كل ما يلي:
قتل الطيور :
                                 1)         خلل في التوازن البيئي
                                 2)         القضاء على التنوع البيولوجي
تزفيت السهول الزراعية:
                                 1)         تقليص المساحات المزروعة
                                 2)         زيادة نسبة التلوث
قلع صخور الجبال:
                              1)         تلوث الهواء
                              2)         تلويث المياه الجوفية
                              3)         انجراف التربة
                              4)         تشويه الطبيعية
ردم الشواطىء:
                              1)         الإضرار بالثروة البحرية
قطع الأشجار:
                                 1)         التصحر
                                 2)         انجراف التربة
                                 3)         تلوث الهواء
                                 4)         منع تسرب المياه إلى باطن الأرض
                                 5)         القضاء على الثروة الحرجية
صبّ المجارير في المياه الجوفية:
                                 1)         تلويث مياه الشفة والري
                                 2)         الإضرار بالثروة البحرية
                                 3)         تلويث التربة وبالتالي المزروعات

اقترح حلين يساهمان في حفظ حقوق السائقين دون الإضرار بالبيئة:
         1)         مساعدات مادية لاستبدال المحركات.
         2)         اعتماد مصادر الطاقة الأقل تلويثا وكلفة (الغاز الطبيعي، الغاز المسيل).

حدّد غاية السياسة البيئية الفاعلة ثم قدّم أربعة من مجالات عملها:
الغاية: اعتماد مفهوم دولة الرعاية وتحقيق التنمية الشاملة.
مجالات عملها:
         1)         العمل على إنتاج ثقافة جديدة أساسها الاحترام والاعتراف بالآخر.
         2)         التدخل في طرق استغلال الموارد وطرق استثمارها لمنع استنزافها.
         3)         اعتماد سياسة وقائية صحيحة للمحافظة على الصحة.
         4)         المساهمة في دعم السياحة البيئية.
         5)         المشاركة في تطوير التشريعات والعقوبات وتطوير القوانين، بما يضمن حق الإنسان بالحياة في بيئة سليمة.

حدّد مشكلة بيئية عالمية واقترح حلين لها على الصعيد المحلي.
ثقب الأوزون / ارتفاع حرارة الأرض / النفايات النووية.

حلول محلية لثقب الأوزون:
         1)         تجنب استعمال غاز CFC
         2)         تنظيم قطاع النقل باعتماد محروقات نظيفة لتخفيف الانبعاثات السامة.
         3)         التخفيف من تلوث القطاع الصناعي باعتماد المصافي لتنقية الغازات الصناعية.

عيّن سببين يؤديان إلى التلوث بالضجيج وحلّين لكل منهما
                     1)         قطاع النقل والحل:
‌أ.        تشجيع وسائل النقل الجماعية.  
‌ب.     التنظيم المدني السليم.
                     2)         الآلات على أنواعها والحل:
‌أ.        تنظيم مدني سليم لإبعاد المناطق السكنية عن مصادر الضجيج.
‌ب.     الإكثار من غرس أشجار حول الأبنية.
‌ج.     استعمال وسائل عازلة للصوت داخل الأبنية.
المشكلة
مصادرها
نتائجها
سبل معالجتها
التشريعات
تلوث الهواء
القطاع الصناعي- قطاع النقل- الحرائق- الكسارات
أمراض صدرية- تفكيك طبقة الأوزون- أمطار حمضية- احتباس حراري
خفض استهلاك الطاقة غير النظيفة- إبعاد المصانع والكسارات عن أماكن السكن- التشجير المكثف...
منها: قانون الصناعات الذي أخضع كل المؤسسات الصناعية لمعايير تتعلق بالبعد عن مراكز السكن وعدم الإضرار بالسلامة العامة والهواء
تلوث المياه
مياه الصرف الصحي- النفايات الصلبة والسائلة وخاصة الصناعية- الأمطار الحمضية- المراكب والبواخر وتسرب المواد البترولية من حاملات النفط
أمراض في الجهاز الهضمي- الإضرار بالثروة السمكية
إنشاء محطات تكرير المياه- وضع مخطط للصرف الصحي- منع رمي النفايات في مجاري المياه- الطمر الصحي للنفايات بعيداً عن المياه الجوفية
منعت التشريعات تصريف أو رمي المياه المبتذلة أو النفايات المائية للمصانع في آبار ذات غور مفقود أو في مجاري المياه أو في البحر أو تصريفها بأية طريقة قبل معالجتها
تلوث التربة
استعمال الأسمدة والمبيدات الكيماوية بشكل عشوائي- النفايات الصلبة والسائلة- الأمطار الحمضية
إلحاق الضرر بالغطاء النباتي- إضعاف الإنتاج الزراعي- إلحاق الضرر بصحة الإنسان
توعية المزراعين إلى كيفية استعمال المبيدات- طمر النفايات والمواد الإشعاعية بعيداً عن التربة الصالحة للزراعة
قانون الغابات الذي ينظم استغلال الأحراج بشكل يحافظ على استمراريتها وعلى حماية التربة
التلوث بالضجيج
وسائل النقل وآلات المصانع والمولدات والآلات الزراعية
أمراض عصبية ونفسية- إضعاف القدرة على التفكير- الإضرار بحاسة السمع خاصة في الأماكن المكتظة
استعمال كواتم الصوت- إبعاد المصانع عن مناطق السكن- تشجيع النقل الجماعي
منها: قانون الصناعات الذي أخضع كل المؤسسات الصناعية لمعايير تتعلق بالبعد عن مراكز السكن وعدم الإضرار بالسلامة العامة والهواء والمياه والراحة العامة
قطع الأشجار
الأشخاص والشركات
القضاء على التنوع البيولوجي- انجراف التربة- تناقص المياه الجوفية- تشويه المنظر الطبيعي- تغيير المناخ
إنشاء المحميات- القيام بحملات تشجير- تفعيل القانون الذي يمنع قطع الأشجار إلا بترخيص مسبق
قانون الغابات الذي ينظم استغلال الأحراج بشكل يحافظ على استمراريتها وعلى حماية التربة والمياه والمواقع السياحية. ويخضع قطع الأشجار الحرجية إجازة مسبقة ويمنع قطع الأشجار الصمغية
النفايات
المنازل- المصانع- المستشفيات
تشويه المنظر العام- انتشار الأمراض- تلوث الهواء والمياه والتربة
إعادة التصنيع- الطمر الصحي- حرق النفايات على درجة حرارة عالية لتوليد الطاقة- فرز النفايات
1)يعتبر جرمًا كل عمل يتسبب بتلويث البيئة بالنفايات الضارة والمواد الخطرة
2)قانون النظافة العامة الذي وضع جميع الشروط المتوجبة للمحافظة على النظافة العامة وعلى المناظر من مضار النفايات
الكسارات
أصحاب المقالع والكسارات
تشويه المنظر الطبيعي- تلوث الهواء بالغبار- انجراف التربة وتصدع المباني
إقفال الكسارات القريبة من مناطق السكن- اعتماد الطرق السليمة في التفجير والجرف...
التشريعات المتعلقة بالمقالع والكسارات والمرامل التي تقضي بالابتعاد ألف متر على الأقل عن مصادر المياه وتجمع خمسة بيوت سكن وبتحديد الارتفاع وكيفية استعمال المتفجرات ونوعيتها وبإعادة تأهيل الأرض
فوضى البناء
الأشخاص- شركات المقاولات
تشويه المنظر العام- القضاء على المساحات الخضراء
تفعيل قانون التنظيم المدني- حماية الأراضي الزراعية
قانون التنظيم المدني الذي ينص على مبادئ عامة لتنظيم المدن والقرى وتحقيق التوازن بين التقدم المدني وحماية الطبيعة والمناظر
التعدي على الشاطئ
الأشخاص والمصانع والشركات
إلحاق الضرر بالثروة السمكية والنباتات البحرية جراء أعمال الردم- ضيق الريف القاري- تشويه المنظر العام
تفعيل التشريعات التي تحمي الشاطئ – منع ردم البحر وسحب الرمال إلا بشروط خاصة ومعايير علمية
تنظيم التشريعات الخاصة بالشواطئ اللبنانية ومنع تخصيص جزء من الشاطئ للاستثمار إلا إذا كان هذا الاستثمار ذا صفة عامة وله مبررات سياحية أو صناعية. وأن لا يكون عائقًا لوحدة الشاطئ

ربيع علي رمضان

تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمعلمين والأهالي
حكايات معبرة وقصص للأطفال
إقرأ أيضًا
جغرافيا
تربية مدنية





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق