السبت، 2 نوفمبر، 2013

• الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي


الجيش اللبناني وتشكيلاته
ما هي غايات الدفاع الوطني؟
1)         تعزيز قدرات الدولة وإنماء طاقاتها لمقاومة أي اعتداء على أرض الوطن وأي عدوان موجه ضده.
2)         ضمان سيادة الدولة وسلامة المواطن.
ممّ تتألف القوى المسلحة في لبنان؟

         1)         الجيش
         2)         قوى الأمن الداخلي
         3)         الأمن العام
         4)         سائر العاملين في الإدارات والمؤسسات العامة والبلديات والذين يحملون السلاح بحكم وظيفتهم.
ما هي الجهة التي تحدد السياسة الدفاعية في لبنان؟
السياسة الدفاعية في لبنان يحددها مجلس الوزراء وينفذها المجلس الأعلى للدفاع  ويتألف من:
1)         رئيس الجمهورية رئيسًا.
2)         رئيس مجلس الوزراء نائبًا للرئيس.
3)         الأعضاء: وزير الدفاع، وزير الخارجية والمغتربين، وزير المالية، وزير الداخلية والبلديات، وزير الاقتصاد والتجارة.
بماذا يمكن استخدام القوى المسلحة عند الضرورة؟
يمكن استخدام القوى المسلحة في الحقول الإنمائية والاجتماعية شرط أن لا يعيق ذلك مهامها الأساسية.
ما هي الجهة التي يتبع لها الجيش اللبناني؟
يتيع الجيش اللبناني وزارة الدفاع الوطني.
ما هي تشكيلات الجيش الأساسية؟
                     1)         قيادة الجيش
                     2)         القوات البرية
                     3)         القوات الجوية
                     4)         القوات البحرية
                     5)         المعاهد العسكرية
ما المهام الأساسية التي يتولاها الجيش اللبناني؟
                     1)         الدفاع عن الأرض والشعب ومقاومة أي عدوان خارجي.
                     2)         حماية السيادة والاستقرار والاستقلال.
                     3)         المحافظة على الأمن الداخلي عند الضرورة.
قدّم 3 مقترحات تساهم في تفعيل دور الجيش اللبناني في الدفاع عن الوطن:
                     1)         تجهيز الجيش بأفضل المعدات والأسلحة الدفاعية.
                     2)         زيادة عديد الجيش بما يتناسب مع المهمة الموكلة إليه.
                     3)         إعداد عناصر الجيش بشكل دائم ومستمر، جسديًا وثقافيًا وفكريًا.
برّر مقولة أن دعم الجيش والالتفاف من حوله ومساندته يعتبر ضرورة وطنية:
لا بد من الالتفاف الوطني العام من حول الجيش باعتباره ذراع الدولة وسور الأمان، والمدافع الصلب عن الأرض والمواطنين، وحامي السيادة والاستقلال، من هنا ضرورة دعمه تعزيزًا للسيادة والاستقرار.
بيّن الحالتين التي يتم فيهما تكليف الجيش المحافظة على الأمن الداخلي وحدّد شروط ذلك:
الأولى: عندما يكلف بمرسوم يُتخذ في مجلس الوزراء وذلك عندما تتعرض الدولة لأعمال ضارة بسلامتها أو مصالحها وفقًا للأحكام التالية:
1)         يتم التكليف بمرسوم يتخذ في مجلس الوزراء بناءً على اقتراح وزير الداخلية والبلديات  ووزير الدفاع الوطني. ويكون التكليف لمدة محدودة قابلة للتمديد.
2)         فور صدور المرسوم يتولى الجيش صلاحية المحافظة على الأمن وحماية الدولة ضد أي عمل ضار بسلامتها أو مصالحها.
3)         توضع جميع القوى المسلحة تحت إمرة قائد الجيش يعاونه المجلس العسكري وبإشراف المجلس الأعلى للدفاع.
الثانية: عند إعلان حالة الطوارىء أو المنطقة العسكرية، بسبب تعرض البلاد لخطر داهم نتيجة حرب خارجية أو أعمال مسلحة، أو أعمال أو اضطرابات تهدد النظام العام والأمن، أو عند وقوع أحداث تأخذ طابع الكارثة... تتولى السلطة العسكرية العليا المحافظة على الأمن، وتوضع تحت تصرفها جميع القوى المسلحة. ويكون لها الحق في اتخاذ عدة تدابير منها:
1)         مصادرة الأشخاص والحيوانات والأشياء والممتلكات.
2)         تحري المنازل في الليل والنهار وإبعاد المشبوهين.
3)         إعطاء الأوامر بتسليم الأسلحة والذخائر أو التفتيش عنها ومصادرتها.
4)         إعطاء الأوامر بإقفال دور السينما والمسارح والملاهي ومختلف أماكن التجمع بصورة مؤقتة، ومنع الاجتماعات المخلة بالأمن.
5)         منع تجول الأشخاص والسيارات في الأماكن  وفي الأوقات التي تحدد بموجب قرار.
6)         منع النشرات المخلة بالأمن، واتخاذ التدابير اللازمة لفرض الرقابة على الصحف والمطبوعات والنشرات المختلفة والإذاعات والتلفزيون والأفلام السينمائية والمسرحيات.
سمّ الجهة الي لا بدّ من موافقتها على إعلان حالة الطوارىء:
على مجلس النواب الانعقاد في مهلة أقصاها 8 أيام للنظر في إعلان حالة الطوارىء.
ما هي الأسباب التي تدعو مجلس النواب للنظر في إعلان حالة الطوارئ؟
         1)         خطورة التدابير المتخذة على الحريات العامة.
         2)         لكي لا يكون إعلان الطوارىء مبررًا للحكومة لتعليق العمل بالحريات العامة.
قوى الأمن الداخلي
تعريف قوى الأمن الداخلي:
هي قوى عاملة مسلحة  تشمل عملياتها جميع الأراضي اللبنانية،  والمياه والأجواء الأقليمية التابعة لها.
بيّن مهام قوى الأمن الداخلي:
1)         أعمال تسمى بالضابطة الإدارية:
‌أ.        المحافظة على الأمن والسلامة العامة.
‌ب.     حماية الأشخاص والممتلكات.
‌ج.     حماية الحريات في إطار القانون.
‌د.       السهر على تطبيق القوانين والأنظمة.
2)         اعمال تسمى بالضابطة العدلية:
‌أ.        ضبط الجرائم بعد وقوعها.
‌ب.     جمع أدلة الجرائم والتحقيق فيها.
‌ج.     مساعدة المحاكم في إجراء التبليغات وتوقيف المتهمين وسوقهم إلى المحاكمة.
‌د.       تنفيذ الإنابات القضائية والمذكرات العدلية.
3)         اعمال عامة:
‌أ.        مؤازرة السلطات العامة في تأدية وظائفها.
‌ب.     حراسة الإدارات والمؤسسات العامة.
‌ج.     حراسة السجون وإدارتها عند الاقتضاء.
‌د.       حراسة البعثات الدبلوماسية في لبنان.
بيّن تنظيمات قوى الأمن الداخلي:
                     1)         هيئة الأركان:
‌أ.        شعبة الاتصال الدولي
‌ب.     شعبة التدريب
‌ج.     شعبة المعلوماتية
‌د.       فرع المعلومات
                     2)         الإدارة المركزية
                     3)         إدارة الخدمات الاجتماعية
                     4)         الدرك الإقليمي
                     5)         القوى السيّارة
                     6)         شرطة بيروت
                     7)         الشرطة القضائية
                     8)         جهاز أمن السفارات والادارات والمؤسسات العامة
                     9)         معهد قوى الأمن الداخلي
                   10)       المفتشية العامة
بيّن أهمية تعاون الأجهزة الأمنية في ما بينها:
إن تعاون الأجهزة الأمنية ضروري جدًا للمحافظة على الأمن وتوطيد الاستقرار، ولطالما ساعد هذا التعاون في تثبيت الأمن واستتباب النظام، وكان له مردود إيجابي على صعيد الاستقرار في البلد.
بيّن أهمية تعاون المواطنين مع الأجهزة الأمنية:
إن تعاون المواطنين مع الأجهزة يساهم في ضبط الجرائم وكشف الفاعلين وتحقيق العدالة، ولا شك أن احترام المواطنين للقانون والنظام يساعد الأجهزة الأمنية على القيام بواجباتها بيسر وسهولة.
كيف تتم توعية المواطن لتحقيق التعاون مع قوى الأمن الداخلي؟
         1)         معرفة القوانين.
         2)         التوجيه المدرسي وتوجيه الجمعيات.
         3)         دور الإعلام في إبراز إيجابيات قوى الأمن في القيام بدورها.
         4)         إدراك أهمية الأمن في تطور المجتمع واستقراره.
         5)         معرفة أن قوى الأمن هي صورة عن المجتمع ومرآة له.
حدّد ثلاث حالات تسهم في تطور قوى الأمن الداخلي:
         1)         إنشاءات سكنية جديدة لكي تستوعب مختلف الوحدات.
         2)         التجهيزات اللازمة من آليات مختلفة ومعدات حديثة للمحافظة على الأمن والنظام.
         3)         المختبرات الجنائية المتطورة.
ربيع علي رمضان
تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمعلمين والأهالي
حكايات معبرة وقصص للأطفال
إقرأ أيضًا
جغرافيا
تربية مدنية








ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق