الجمعة، 25 يناير، 2013

• عشرون طريقة لتحسين أداء المخ


يتحكم المخ بكافة مجريات حياتنا اليومية، وهو مسؤول عن كافة نشاطاتنا وتصرفاتنا، وكيف نتواصل مع غيرنا من الناس، كما يحدد طبيعة شخصيتنا وردود أفعالنا، إن مخك في الحقيقة أعقد من كافة أجهزة الحاسوب في العالم.
إن المخ البشرى يحتوى على مائة مليار من الخلايا العصبية، وكل خلية عصبية تحتوى على كثير من الاتصالات مع الخلايا العصبية الأخرى.
فما هو أثر ممارسة التمارين العقلية على أداء وعمل المخ؟ وكيف تزيد من قدرة المخ على التفكير والعمل بشكل مناسب.

1)        نمِّ خلايا مخك: أثبتت الدراسات أن الإنسان الذي يحصل على مقدار وافر من التمارين البدنية ينتج عقله بطريقة أفضل، لذلك مارس أي نوع من الرياضة، حتى لو كانت خفيفة مثل المشي والجري وغيرها.
2)         دَرِّب عقلك: ليس التمرين البدني وحده هو الذي يجعل خلايا المخ نشطة، تستطيع أن تنمي مناطق كثيرة ومتعددة في مخك بوضع هذه المناطق على أهبة الإستعداد للعمل، إكتشف طرقًا جديدة في العمل، سافر إلى أماكن جديدة، زاول نشاطًا فنيًا جديدًا، والخلاصة من ذلك أن تفعل أي شيء جديد لإجبار نفسك على الخروج من الحالة الروتينية.
3)        إسأل: لماذا؟ إجعل نفسك فضوليًا! إسأل نفسك لماذا حدثت هذه الأشياء؟ أفضل طريقة لتدريب الفضول هي بواسطة السؤال لماذا؟ إسألها عشر مرات على الأقل في اليوم، مخك سيكون أكثر سعادة، وسوف تُذهلك كمّ الفرص والحلول التي ستظهر لك في حياتك وعملك.
4)        اضحك: الضحك يحررنا من الداخل، ويدعم الطاقة الكيميائية داخل الجهاز العصبى، إن الضحك إحساس جيد يساعد فى تخفيض الضغوط ويكسر الأنماط القديمة أيضًا، الضحك مثل الشاحن السريع لبطارية مُخنا.
5)        تناول زيوت أوميجا 3: تتواجد زيوت أوميجا 3 في الجوز، بذر الكتان، السمك.. لقد اكتشف الباحثون مؤخرًا مدى أهميته للمخ البشري، ليس فقط لأنه يساعد نظام الدورة الدموية في ضخ الأوكسجين في منطقة الرأس لكنه أيضًا يُحسّن من وظائف الأغشية المحيطة بالخلايا المخية، والأشخاص الذين يستهلكون كثيرًا من السمك، هم أقل تعرضًا للإصابة بالاكتئاب، الجنون، حتى حالة اضطرابات نقص الانتباه. فالأحماض الدهنية مهمة لنمو مُخ سليم عند الأطفال، ويزداد الذكاء باستهلاك كمية كافية من هذه الزيوت.
6)        تَذَّكر: أخرج ألبومات الصور القديمة وأسترجع ذكرياتك، إجعل عقلك يفكر فيها، سوف يَرُد عقلك عليك بعواطف إيجابية، وعلاقات جديدة من هذه الذكريات، وسيساعدك هذا في مهماتك وتحدياتك الحالية.
7)        أوقف الدهون: الدهون المشبعة تؤثر على كثير من مناطق عمل المخ ومنها الذاكرة، حيز الإدراك، وقاعدة التعليم، والدهون تعمل على تخفيض تدفق الأوكسجين بالدم إلى مخك، وأيضا تُبطىء عملية الأيض فى الجلوكوز، ومن الأفضل تناول الدهون الموجودة بالأسماك وزيت الزيتون، المكسرات والبذور، المهم أن تبقى بعيدًا عن الدهون المشبعة والزيوت المهدرجة المتوفرة في المخبوزات القاسية (البسكويت) والوجبات السريعة.
8)        أشغل وقتك في حَل الألغاز: مثل الكلمات المتقاطعة أو ترتيب الصور المعروفة بالبازل، وهي قطع يتعين على المرء أن يرتبها بحيث تشكل صورة ما، حَلّ الألغاز في وقت فراغك متعة وتسلية وطريقة عظيمة لتنشيط مخك في نفس الوقت.
9)        تأثير الموسيقى: إن الاستماع إلى موسيقى موزارت مثلاً يحَسَّن أداء الرياضيين ويحَفَّز التفكير والنشاط  لثلاث جينات مسؤولة عن إشارة الخلية العصبية فى المخ. فهذه الأصوات الأكثر تناغما تؤدى إلى رفع القدرات الذهنية، وهي تُعزز من طاقة المخ.
10)   حَسِّن مهاراتك فى الأشياء التى تقوم بعملها: إعمل على توسيع وتحسين مهاراتك أثناء قيامك بالأعمال اليومية مثل القراءة، الرسم، العمل على الكمبيوتر، الخياطة... إقرأ كتبًا فى مجالات جديدة، تعلم تقنية جديدة فى الرسم، إعمل على برامج جديدة على الكمبيوتر، تدرب على باترونات الخياطة الأكثر تعقيدًا... وباختصار إدفع مُخك الى أفاق جديدة... تساعدك أن يكون مخك سليمًا متمتعًا بالصحة.
11)   كُن مفكرًا.. وليس مدمنًا: من المعروف أن المشروبات الكحولية تقتل وتدمر خلايا المخ، ولكن الواقع أكثر من ذلك! ذاكرة المدمن تميل إلى الانخفاض، ويحدث هذا التدمير ويتوقف نمو خلايا جديدة بالمخ فى منطقة "قرين الدماغ". وهذا يوضح مدى التأثير الضار للكحول والذي يمنع المدمنين من إعادة بناء أنفسهم بعد ذلك.
12)   إلعب: حدّد وقتًا لكي تلعب فيه وتلهو: كرة، ألعاب فيديو، شطرنج.. لا يهم ماذا تلعب، فقط إلعب، فهذا جيد لروحك وعقلك، وهذا يمنح عقلك فرصة للتفكير بطريقة منطقية ويجعله يستمر فى العمل بصورة أفضل.
13)   فَكِر في شيء ونمْ عليه: تبين أن مشاهدة بعض المعلومات قبل النوم مباشرة يزيد من قوة الذاكرة من 20 – 30 %. تستطيع أن تترك هذه المعلومات بالقرب من سريرك لسهولة الإطلاع عليها هذا إذا لم تكن هذه المعلومات بالأهمية التي تجعلك مستيقظًا، لكن عندما تجعلك أفكارك مستيقظًا يجب عليك أن تسجلها على ورقة، إجعلها تخرج من عقلك لتسمح لك بالنوم، ولذلك احرص على وجود قلم وورقة بجوارك دائمًا.
14)   التركيز: من الممكن زيادة طاقة وأداء المُخ عن طريق التركيز، ربما يكون هذا واضحًا، ولكن هناك أشياء تسرق منك هذا التركيز،
فيجب ملاحظة عندما تكون شاردًا وغالبا ما يكون السبب فى اللاوعى، فمثلا قد تظل منزعجًا طوال النهار بخصوص حادثة معينة، حاول أن تحسم أمرك في هذه الحادثة، ضعها جانبًا، وهكذا يستريح عقلك، فهذا يجعلك أكثر استرخاء وتستطيع أن تُفكر بوضوح، استعمل هذه التقنية لتزيد من قدرة مخك الآن.
15)   أَحبب عقلك وتمتع مع عواطفك:
لا يمكنك أن تعمل عملاً عظيمًا بدون إنجاز شخصي، ينمو الناس من خلال التعليم والإبداع عندها يُصبح أداؤهم أكثر، ويكون تقييم عملهم أفضل. كافىء نفسك بإنجازاتك، تذَّكر ماذا كنت تُحب أن تفعل وأنت طفل وإجلب هذه الأنشطة إلى عملك وحياتك الأن، فهذا مفتاح الحل لعبقريتك. فقد أحب كل من دافينشى، أديسون، أينشتاين وبيكاسو اللهو والاستكشاف.
16)   مدار الوعي: يتعاظم وعيك ويتناقص طوال اليوم، يبدو أن معظمه يمر فى مدار 90 دقيقة مع 30 دقيقة من الوعي المتدني. راقب نفسك لتتعرف على هذه الحلقة، إذا قدرت على أن تتعرف وتدرب حالتك العقلية، ستستطيع القيام بالمهمات والواجبات التي تتطلب تركيزًا من العقل عندما يكون عقلك في أقصى درجات وعيه وتركيزه.
17)   تعلَّم شيئًا جديدًا: تستطيع أن تستفيد من الجهد الرائع للمخ عندما تجعله يتعلم أشياء جديدة، من الممكن أن يكون لديك موضوع معين خاص بالعمل أو بوقت الفراغ وتريد أن تعلم عنه أكثر، هذا عظيم.. إذهب وتعلمه، إذا لم يكن لديك موضوع فى ذهنك الآن، حاول أن تتعلم كلمات جديدة كل يوم، يوجد رابط قوى بين العمل على مفردات اللغة والذكاء، عندما يكون لدينا كلمات جديدة فى معجمنا، عقلنا سيكون لديه طرق جديدة لفهم معظم الفروق الدقيقة بين الأفكار، هيأ عقلك لغرض التعلم، وسيكون هذا واحدًا من أحسن الطرق لإعادة الطاقة للمخ.
18)   أكتب لتكون مقروءًا: الفائدة العظيمة من الكتابة هي كيفية توسيع استيعاب مخك. إبحث عن طرق لتكتب.. أكتب أشياء لأصدقائك، أكتب خواطر معينة وعبّر عنها، أعد صياغة بعض قصص الطفولة، أو أكتب أي شيء... أكتب لتكون مقروءًا.
19)   نشط مخك بالزيوت العطرية: عندما تشعر بالنعاس أثناء استماعك إلى محاضرات متصلة فى مؤتمر ما، يمكنك أن تُنشط مخك عندما تشم رائحة عطر الليمون، ستشعر أنك مُتيقظ ومنتبه وأكثر تركيزًا مع المحاضر، إن المعالجة العطرية حقا مفيدة للمخ.
20)    المنبهات لزيادة طاقة المخ: الشاي والقهوة والمشروبات الأخرى التي تحتوى على كافيين تساعد الطلبة على التماسك للحصول على أعلى النقاط فى الاختبارات. ولكن الكافيين له تأثيرات سيئة تظهر على طاقة المخ على المدى البعيد. ولذلك عوضًا عن تناولك القهوة والشاي تناول قهوة الحبوب أو الجنزبيل أو ملح السمسم الذي يساعد على زيادة تدفق الدم للمخ ويُحسن التركيز والذاكرة.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق