الأربعاء، 25 يوليو، 2012

مريض السكري.... ماذا يأكل؟

روشتة متكاملة .. كيف يصوم مريض السكر ؟!

للصيام فؤائد عديدة للجسم ولكن مع اقتراب شهر رمضان تظهر مشكلة لمرضى السكري .. وهي كيف يمكن لمريض السكر أن يصوم بدون أن يواجه أي مضاعفات ؟ تجيب عن هذا السؤال الدكتورة نبال عبد الرحمن .. أستاذ التغذية الاكلينيكية ومسئول عيادة السكر بالمعهد القومي للتغذية فتقول ..
أولا .. هناك قواعد عامة يجب إتباعها مريض السكر قبل البدء في الصيام:
·       على المريض ان يزور طبيبه المعالج قبل رمضان، لتقييم حالته ومعرفة مدى قدرته علي الصيام.
·      مناقشة الطبيب مع المريض التعديلات اللازمة في جرعات ومواعيد الأدوية عند وجود إمكانية على الصيام بالإضافة إلي توضيح النصائح والارشادات والمحاذير اللازمة.
·       الالتزام بتوجيهات الطبيب إذا كانت حالة المريض لا تسمح له بالصيام
·       يجب التأكيد ان كل مريض بأحد الأمراض المزمنة مثل الضغط والسكر والقلب يعتبر حالة مستقلة بذاتها فما يسمح به لمريض قد ينهي عنه لمريض آخر.

من هو مريض السكر الذي ينصح بعدم الصيام ؟
1)  مرض السكر المعتمد علي الأنسولين (النوع الأول) والذي يبدأ من سن الطفولة ومستوي سكر الدم لدى هذا النوع من المرضى يتذبذب بشدة (يرتفع و ينخفض فجأة). وغالبا يحتاج هذا المريض إلي أكثر من جرعتين أنسولين يوميا و لا بد من تناول الغذاء بعد الأنسولين بنصف ساعة، فإذا لم يأخذها المريض نقص السكر في دمه نقصًا شديدًا، وربما أدى ذلك إلى غيبوبة نقص السكر، وبعدها يحس المريض بجوع شديد وعرق غزير، وينشط نبض المريض، وتتسع حدقته، وتتوتر أعصابه، وقد يصاب بغيبوبة لا ينقذه منها إلا عصير مسكر أو حقنة جلوكوز في الوريد وصاحب هذه الحالات لا يمكنه الصوم.
2)   بعض حالات مرضى السكر النوع الثاني حيث أنه هناك بعض الحالات تعتمد علي الأنسولين في علاجها؛ حيث تفشل جميع الأقراص المنشطة للبنكرياس لكي يفرز الأنسولين، ويصبح الجسم معتمدًا على الأنسولين الخارجي. وصاحب أكثر هذه الحالات لا يمكنه الصوم.
3)   مرضى السكر المعروفون بعدم قدرتهم على إتباع النصيحة بالنسبة للنظام الغذائي السليم وأخذ الأقراص أو الأنسولين.
4)   مرضى السكر المصابين بالمضاعفات الخطيرة مثل الذبحة الصدرية الغير مستقرة والضغط العالي الغير متحكم فيه.
5)   مرضي السكر المصابين بارتفاع نسبة المواد الكيتونية بالدم و البول.
6)   مرضي السكر الحوامل.
7)   مرضي السكر الذين تتكرر فيهم الإصابة بالميكروبات أو الالتهابات
ماذا يجب على مريض السكر أن يفعل إذا أراد الصيام؟
- إذا كنت تعتمد في التحكم بمستوي السكر في الدم على التغذية السليمة وممارسة النشاط البدني فقط، فإن الصوم لا يشكل أية خطورة عليك ، بل أنه قد يعود عليك في الواقع بالنفع شريطة أن تراعي النقاط التالية : -
·       التعجيل بالفطور.
·       ضرورة تناول وتأخير موعد السحور إل أقص حد ممكن .
·       حافظ عل كمية الطعام اليومية ( السعرات الحرارية ) كما حددها لك الطبيب
·       قسم كمية الطعام هذه إلي أربعة أجزاء، الإفطار، السحور ووجبتين خفيفتين بين الإفطار والسحور
·       مارس نشاطك اليومي كالمعتاد مع أخذ قسط من الراحة في فترة الظهيرة
·       الحصول علي كفاية من السوائل عل صورة مشروبات مناسبة كشوربة اللحم أو الدجاج الرائق , عصير البندورة, لبن, عصير خضراوات, عصير ليمون, شوربة العدس والخضراوات.
·       تناول المشروبات ضمن مكونات الوجبات الغذائية.
·       الاعتماد علي الأغذية المحتوية على نسبة عالية من الماء ضمن مكونات الوجبات الغذائية: كالحليب, الخضراوات الطازجة, الفواكه الطازجة والأنواع المناسبة من الشوربة.
·      تجنب السكر، الملح والأغذية المملحة.
·       تناول الأغذية التي تحتوي علي الكفاية من الألياف الغذائية ضمن مكونات الوجبات مثل الخضروات والفاكهة الطازجة والخبز البلدي والبقوليات حيث أنها تبطئ من ارتفاع مستوي السكر بالدم بعد لطعام وتحسن من حساسية الأنسولين وتعمل على زيادة عدد مستقبلات الأنسولين بالجسم بالإضافة إلى أنها تساعد على تجنب الإمساك وتعطي إحساس بالشبع.
·       تجنب الحلويات الرمضانية ، وفي حالة تناولها يكون مجرد تذوق بقدر صغير مرة أو مرتين أسبوعيا ولا بد من ممارسة أي نوع من الرياضة بعد تناولها كالمشي.

التعامل مع أدوية السكري
ü  إذا كنت تتناول جرعة واحدة من الأقراص عن طريق الفم ، يجب تناول هذه الجرعة مع وجبة الإفطار غير أنه يجب عليك أن تلاحظ أن الأقراص التي تؤخذ عن طريق الفم تختلف من حيث المفعول فإذا كنت تتناول الأقراص ذات المفعول طويل الأمد , يجب أن يستبدل إلى عقار ذو مفعول قصير الأمد لأن تأثيره قد يكون سلبيا أثناء الصيام مع الالتزام بالإرشادات الغذائية السابقة.
ü   إذا كنت تتناول جرعتين من الأقراص عن طريق الفم فانك سوف تستمر في تناول الجرعتين ، الأولي مع وجبة الإفطار والثانية مع وجبة السحور ولكن مقدار هذه الجرعة يجب أن يكون نصف مقدار الجرعة السابقة المعتادة ( لأنه يحدث انخفاض في مستوي السكر بالدم نتيجة للامتناع عن الطعام أثناء النهار ، لذا تقل الحاجة إلي العلاج بالعقاقير خلال تلك الفترة مع الالتزام بالإرشادات الغذائية السابقة.
ü  إذا كنت تتناول جرعة واحدة من الأنسولين، تقيد بتعليمات الطعام الخاصة السابقة وتناول الجرعة الاعتيادية من الأنسولين قبل طعام الإفطار مباشرة .
ü   المرضي الذين يتلقون جرعتين من الأنسولين يوميا يحتاجون إلي مراجعة طبيبهم . إذ أن هؤلاء المرضي معرضون للإصابة بالخلل (ارتفاع الأجسام الكيتونية) أو بنقص سكر الدم نظرا لأن مستوي السكر لديهم غير مستقرا الأمر الذي يتطلب المحافظة علي توازن مستمر بين الدواء والطعام





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق