الثلاثاء، 17 يوليو، 2012

الرياضة قبل الإفطار تخلص من السموم وتقوى التركيز

الرياضة قبل الإفطار تخلص من السموم وتقوى التركيز


أن ممارسة الرياضة من الأمور المستحبة والمفضلة للجميع فإنها تنشط الجسم ، أما بالنسبة لممارسة الرياضة فى رمضان فهي مفيدة جداً حيث ليس معنى الصيام قلة النشاط والحركة فما الوقت المناسب أثناء الصيام أم بعد الإفطار ؟؟
فهل هناك نوع معين من الرياضة مفضل على غيره؟؟
إن ممارسة الرياضة بالنسبة للإنسان العادي غير الرياضي إنما هي بهدف تنشيط الجسم والمحافظة على اللياقة الصحية، وهو بالطبع يختلف عن الهدف التنافسي للرياضيين.
ولكل إنسان قوة تحمل في ممارسة حياته وعمله والوظائف المطلوبة منه، ويمكن لكل منا أن يقوي قوة تحمله بالتدريب التدريجي.
الطعام والوزن والنشاط
وأن الرياضة تعمل على المحافظة على صحة الجهاز الحركي، فإن للوزن أيضا دوره فلكل هيكل عظمي قدرة على تحمل وزن معين، وإذا زاد الوزن عن المفترض فالنتيجة أن المفاصل والأقدام هي التي تتحمل عبء الوزن الزائد وبالتالي تحدث مشاكل التهابات المفاصل وتآكل الغضاريف أو ارتشاحات وأورام المفاصل.
ولنوعية الطعام الذي نتناوله دور أيضاً، فلكل مرحلة من العمر أكلاتها وطعامها المناسب. حيث لكل سن نشاطاتها الخاصة، فنشاط الطفل يختلف عن الشاب وعن نشاط كبير السن، وإذا ما زاد الطعام يزيد وزن الجسم وبالتالي يقل نشاطه ومن ثم يزداد وزنه مرة ثانية وهكذا يدور في حلقة مفرغة ويتعرض لمشاكل العظم والمفاصل.
فإذا قارنا بين شاب في العشرينات يعمل ويمارس أنشطته المعتادة نجده يحتاج إلى ما يوفر له السعرات الحرارية اللازمة لمزاولة هذا النشاط. مثل البروتينات والكربوهيدرات والحلويات، أما الرجل المتقدم في العمر فنشاطه محدود، فكلما تقدم الإنسان في العمر يصبح نشاطه محدودا إلى حد ما، ولهذا يحتاج إلى كربوهيدرات ودهنيات أقل مما يحتاجه الشاب.
وفي الوقت نفسه يحتاج أكثر إلى الخضروات والفواكه لإمداده بالفيتامينات بما يناسب سنه ويحافظ على نشاطه معقولا.
وعندما يكون الإنسان صائما ويمارس نشاطه المعتاد، تكون نسبة تركيزه أفضل ومرونة حركة الجسم أفضل ونشاطه كذلك أفضل، ولكن البعض يتجنب بذل الجهد حتى لا يشعر بالجوع أو العطش ولئلا يشعر بالإجهاد، والحقيقة أن الكسل هو الذي يؤدي إلى الخمول وتيبس الجسم عموماً.
قبل الإفطار أفضل
وعن المشي قبل الإفطار يجب أن نعلم أن الرياضة مطلوبة أثناء الصيام لأنها تحرق سعرات أكثر، وتجعل تركيز الإنسان أفضل، ولكنها يجب أن تكون في حدود المعقول، فلا يبذل مجهودا كبيرا فيعرق ويفقد سوائل وسكريات بكميات كبيرة، فما يبذل من مجهود والإنسان مفطر يختلف عما يبذله من مجهود وهو صائم فلا حاجة للإرهاق أكثر من اللازم، فليس المطلوب هو الجري السريع ولكن الهرولة أو المشي، أما التوقيت فيختلف من شخص لآخر حسب قدرته وظروفه. والمهم ألا يتعدى المشي وممارسة الرياضة معا ساعة من الزمن، يعقبها فترة راحة قبل الإفطار حوالي نصف ساعة حتى تعود وظائف الجسم إلى طبيعتها.
وممارسة الرياضة قبل الإفطار أفضل، حيث أنها أثناء الصيام فرصة لتخليص الجسم من السموم.
لإن مشكلتنا أننا نأكل بلا نظام ونزحم معدتنا بأصناف كثيرة وكميات كبيرة من الطعام، وعموماً تفضل الخضروات الطازجة أو المطبوخة على المحفوظة.
أما اللحوم فيجب أن تكون كميتها معقولة لأننا نحتاج إلى السعرات أكثر من حاجتنا للبروتين
ولهذا يوصى بالإفطار على التمر لتعويض السعرات التي فقدناها ونحن صائمون
ويجب أيضاً عدم شرب الماء بكثرة أثناء الطعام، كما ينبغي المضغ جيداً والأكل ببطء وعدم ملء المعدة حتى لا نتعرض إلى التلبك المعدي.
أما الحلويات مثل الكنافة والقطايف فإنها تتخم المعدة وليس لها قيمة غذائية سوى أنها تخزن في الجسم على شكل دهون.
علينا أن لا نقوم عن المائدة والمعدة مملوءة بالطعام ونحن نشعر بالشبع إلى حد التخمة.
وأخيراً....لا ننسى الفاكهة الطازجة وفيما عدا ذلك فإن شرب الماء مستحب خاصة ورمضان هذه الأيام في الصيف، وكذلك لمن يمارس الرياضة حتى يعوض ما يفقده من العرق، ولكن الشرب الذي يروي العطش ولا يزيد عن حاجة الفرد.
التوقف عن ممارسة الرياضة في هذه الحالات

·       عند الشعور بوخز في الصدر فهذا ليس بالضرورة له علاقة بالقلب، فقد يكون له علاقة بعضلات التنفس، أو بالرئة، أو أن الرئة عملت بكامل طاقتها وغير قادرة على إجراء التبادل بين الأكسجين وثاني أكسيد الكربون.
·      
 
إرهاق عضلي يتمثل بالشعور بآلام شديدة في عضلة ما، أو تقلص شديد في العضلات
 
الصداع ويعني أن كمية الدم التي وصلت إلى المخ أكثر من المطلوب والطاقة كذلك أكثر من اللازم.
·      
عند حدوث أي عارض غير طبيعي أو في حالة استمرار عارض من الأعراض السابقة لفترة أطول من اللازم.
·      
آلام المفاصل وهو مرض أكثر انتشارا وحدوثا بالنسبة لكبار السن.


كل رمضان وأنتن بصحة وعافية




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق