السبت، 18 أغسطس، 2012

ماذا تعرف عن الفيتامينات؟




ما هي أنواع الفيتامينات وأهميتها ووظيفتها؟
ماذا يسبب نقص الفيتامينات أو زيادتها؟
هي مركبات عضوية يحتاجها الجسم "بكميات صغيرة" ولكنها هامة لحدوث التفاعلات الكيمائية الحيوية داخل الجسم للحصول على الطاقة وبناء الخلايا والأنسجة اللازمة للنمو والحفاظ على حيوية هذه الخلايا والأنسجة بعد تكوينها.


     وظائف الفيتامينات
·      تختلف الفيتامينات في وظائفها، فبعض الفيتامينات تعمل كعوامل مساعدة تُنظم الاستفادة من المركبات الأخرى، كفيتامين [D] الذي يساعد الجسم على الاستفادة من المعادن، وفيتامين [B7] الذي يساعد في تكوين الأحماض الدهنية.
·      بعض الفيتامينات يكون لها دور هام في نمو الخلايا وبناء الأنسجة المختلفة مثل بعض فيتامينات المجموعة [B] وبعض الصور المختلفة من فيتامين [A].
·      بعض الفيتامينات يعمل كمضادات للأكسدة كفيتامين [C وE] مما يحافظ على حيوية ونشاط الجسم والحماية من الأمراض الخطيرة كالسرطان وأمراض القلب.
ماهي مضادات الأكسدة؟
الأكسجين عنصر نَشِط ويؤدي نشاطه الطبيعي داخل الجسم إلى إنتاج ما يسمي بـ [عناصر الأكسجين التفاعلية] والتي تعمل على تدمير المكونات الحية داخل الخلية كالحمض النووى [DNA] والبروتين والأحماض الدهنية، كما تعمل هذه العناصر على وقف عمل بعض الإنزيمات الهامه لعملية النمو، ولكي يحمي الجسم نفسه من [عناصر الأكسدة التفاعلية] يُنْتِج ما يُعْرَف بمضادات الأكسدة والتي يَكْمُن عملها في منع [عناصر الأكسدة التفاعلية] من التكوين أو إزالتها قبل أن تبدأ بمهاجمة المكونات الحية، حيث تُنْتِج الخلية الإنزيمات المختلفة لهذا الغرض، كما تعمل بعض الفيتامينات كمضادات للأكسدة أيضاً.

     أنواع الفيتامينات
هناك نوعان من الفيتامينات وكلاهما يحتاجه الجسم ولكن بكميات مختلفة وفي صور مختلفه، وتُقسم الفيتامينات على حسب القابلية للذوبان في الماء أوالدهون إلى:
1- فيتامينات تذوب في الماء: وتتضح طبيعتها من اسمها فهي مركبات عضوية قابلة للذوبان في الماء مما يجعلها أكثر وأسرع انتشاراً في الجسم نظراً لاحتياج الجسم لها يومياً، ويتخلص الجسم من الكميات الزائدة منها بسهولة عن طريق الإخراج.
وحيث أن هذا النوع من الفيتامينات لا يبقي لفترات طويلة داخل الجسم لذا يجب إمداد الجسم به يومياً عن طريق تناول المواد الغذائية المختلفة.
هناك تسعة فيتامينات تذوب في الماء مُرتبة كالتالي:
الاسم العلمي
الرمز
Thiamine
B1
Riboflavin
B2
Niacin
B3
Pantothenic acid
B5
Pyridoxine
B6
Biotin
B7
Folic acid
B9
Cobalamins
B12
Ascorbic acid
C


2- فيتامينات تذوب في الدهون: وهذه الخاصية تجعل هذا النوع من الفيتامينات متواجد بصورة تخزينية أكثر منها متحركة في الجسم، حيث يتم تخزين هذه الفيتامينات في الكبد والأنسجة الدهنية مما يجعل التخلص من الكميات الزائدة منها صعباً بخلاف الفيتامينات التي تذوب فى الماء.
هناك أربعة فيتامينات تذوب في الدهون مُرتبة كالتالي:
الاسم العلمي
الرمز
Retinol
A
Calciferol
D
Tocopherol
E
Phylloquinone
K


     نـقــص وزيـادة الـجـرعـات
من البديهي أن نقص أي من الفيتامينات السابقة سَيُعرض الجسم إلى مخاطر وأمراض عديدة قد تُسبب الوفاة، ولكن قد يظن البعض أن زيادة تناول الفيتامينات قد تُزيد من نشاط وحيوية الجسم سواء كان تناول الفيتامينات في صورة دوائية (باستثناء الحالات المرضية التي تستوجب ذلك) أوالإكثار من تناول نوع واحد من الطعام لفترة طويلة دون التنوع في الوجبات الغذائية، ولكن هذا اعتقاد خاطئ فالزيادة غير الطبيعية في تركيز أي من الفيتامينات السابقة قد يؤدى إلى اضطراب الوظائف الحيوية وقد يؤدي إلى التسمم. وكمثال على ذلك فقد وُجِد أن تناول فيتامين [B6] بجرعات كبيرة لمدة زمنية طويلة قد يؤدي إلى حدوث أضرار بالغة في الجهاز العصبي.
تختلف مدى خطورة زيادة تركيز الفيتامين على حسب نوعه وطبيعته، فالفيتامينات التي تذوب في الماء تكون أقل خطورة إذا زاد تركيزها حيث يستطيع الجسم بسهولة التخلص من الكميات الزائدة منها، على العكس في الفيتامينات التي تذوب في الدهون والتي تُخَزن داخل الجسم (في الكبد والأنسجة الدهنية) لفترات طويلة، والتي يصعب التخلص من الكميات الزائده منها مما يجعل زيادتها أكثر خطورة وعُرْضة للإصابة بالتسمم.
نظراً لاضطراب العمليات الحيوية في الجسم في حالة نقص أوزيادة الفيتامينات، فإن تناول الوجبات الغذائية المثالية والتي تحتوي على المُغذيات المختلفة والمتنوعة يُعد من أفضل المصادر لإمداد الجسم بالفيتامينات
     مـدى الـثبـات فـي الطـعـام
الفيتامينات مركبات عضوية تتأثر بعدة عوامل قد تعمل على تكسيرها أوتغيير طبيعتها، لذلك قد يتأثر تركيز الفيتامينات في الطعام (المُعَد أوالمطهي) نتيجة للعوامل الآتية:
·       درجة حرارة الطهي.
·       طول فترة الطهي.
·       التعرض فترة طويلة للهواء (التفاعل مع الأكسجين).
·       التعرض للضوء (كأشعة الشمس المباشرة).
·       حامضية وقلوية الطعام (كإضافة كمية كبيرة من عصير الليمون إلى الطعام).
·       إضافة بعض مشتقات الكبريت إلى الطعام المُعَد (كالثمار المجففة).
·       بعض الفيتامينات قد تتعارض مع فيتامينات أخري.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق