الأحد، 12 أغسطس، 2012

حب الشباب... أسبابه وعلاجه


حب الشباب... هل يصيب الوجه فقط؟
حب الشباب... هل يؤثر على التحصيل الدراسي عند المراهقين؟
حب الشباب... هل تجب معالجته؟

يعد حب الشباب الذي يصيب المراهقين بشكل خاص، مشكلة طبية تصيب أعداد كبيرة من الشباب، وحب الشباب لا يقتصر ظهوره على الوجه، بل يمكن أن يغطي الصدر والأكتاف والذراعين.
وحسب ما بينته الدراسات الطبية، فان حب الشباب يعد المشكلة الصحية الأولى التي يعاني منها معظم طلاب المدارس الثانوية، مما يؤثر على حالتهم النفسية ويزيد من قلقهم وتوترهم ويؤثر بالتالي على تحصيلهم الدراسي.
وتبين بعض الأبحاث أن القلق وعدم استقرار الحالة النفسية ينجم عنه ظهور لحب الشباب، حيث أن تلك العوامل النفسية تعمل على تهيج الجلد وحدوث اضطرابات في الهرمونات، مما يؤدي إلى زيادة الدهون في بشرة الوجه وهذا ينجم عنه ظهور لحب الشباب الذي هو التهاب مزمن في الغدد الدهنية في الجلد‏، وعليه فالعامل النفسي له دور كبير في ظهور حب الشباب وتركه ندوب وآثار تشوه البشرة.
أسباب ظهور حب الشباب
·      المواد الدهنية التي تنتجها الغدد بشكل غير طبيعي.
·      الدورة الشهرية عند الإناث.
·      الإفراط في تناول المأكولات الدسمة والشوكولاته والمشروبات الغازية.
·      اضطرابات الهرمونات.
·      استعمال بعض منتجات التجميل والماكياج غير النظيفة مثل تلك التي توضع للتجربة في متاجر بيع الماكياج.
·      التعرض لأشعة الشمس.
علاج حب الشباب
يعتمد علاج حب الشباب على مرحلة الإصابة، فإذا كانت الحبوب في بداية ظهورها فقد ينصح الطبيب المعالج باستخدام الأدوية المنظمة لهرمونات الجسم وخصوصا هرمون الأندروجين المسئول عن زيادة نشاط الغدد الدهنية في الجسم.
كما قد ينصح الطبيب باستعمال الأدوية التي تعمل على تقليل نشاط الغدد الدهنية، وقد ثبت أن استخدام تلك الأدوية أعطى نتائج ممتازة.
ومن الملاحظ ان الأهل في العادة يهملون علاج أبنائهم عند ظهور حب الشباب عليهم، حيث يعتقدون أن تلك الحبوب سرعان ما تزول مع الوقت، وينسون أن تلك الحبوب قد تخلق ندب في الوجه بعضها يكون عميقا، مما يستلزم مستقبلا إجراء عمليات تجميل شاقة وتقشير كيميائي لبشرة الوجه أو اللجوء إلى عمليات التجميل باستخدام الليزر.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق