الأحد، 19 أغسطس، 2012

عجائب الدنيا السبع وصورها

ما هي عجائب الدنيا السبع 
أهرمات الجيزة (مصر) من اقدم عجائب الدنيا السبع، وهي مقابر الفراعنة، بنيت حوالى 2690 ق.م ثلاثة أهرام شاد الأول منها الفرعون
 خوفو وعلوه 147مترا والثاني الفرعون خفرع وعلوه 136مترا والثالث الفرعون منقرع وعلوه 62 مترًا وهي من عجائب الدنيا السبع المتبقيه وقد امتلأت ممراتها ومقابرها في يوم من الأيام بممتلكات الملوك التي لا تقدر بثمن، والتي دفنوها معهم حتى يستعملوها في الحياة الأخرى ـ على حد زعمهم ـ وقد نهبت كنوز الأهرمات منذ آلاف السنين ولا زالت الاكتشافات متواليه إلى الان.
...............................................................
كان هليوس رودس من أشهر التماثيل الضخمة القديمة،  أقيم في اليونان عام 280 ق.م على جزيرة رودس ويعلو 32 مترا وقد حطمه زلزال في عام 227 ق. م فاصبح أنقاضًا وكان هذا التمثال مصنوعاً من البرونز المقوى بالحديد.
...............................................................
أقام بطليموس الثاني فنار الإسكندرية في عام 280 ق.م، حيث تعتبر أول منارة في العالم وبلغ ارتفاع الفنار حوالي 120 مترا، وكان على جزيرة تبعد قليلا عن مدينة الإسكندرية، وكان المصريون يشعلون النار كل ليلة على قمة الفنار ليحذروا السفن المارة، هدمها زلزال عام 1375م.  
...............................................................
عندما مات موسولوس ملك كاريا قررت أرتميس ملكة كاري أرملته أن تقيم له وللأخيها  قبرا ضخما ( ضريح هاليكارناسوس) وقد اشترك أشهر المعمارين الإغريق في تشييد وتزيين الضريح بأجمل التماثيل، وفي قمة الضريح وضع تمثال للملك موسولوس وزوجته وهما جالسان في عربة تجرها خيول أربعة،  علوه 42 مترا ويحتفظ المتحف البريطاني و مدينة بوردوم في تركيا ببعض أجزاء منه.  
...............................................................
تمثال زيوس في أولمبيا، نحت في اليونان عام 450 ق.م كان الاعتقاد السائد أن الخير والإلهية ينبعثان من هذا التمثال الضخم لزيوس ـ معاذ الله ـ ( أو المشتري كما عرفه الرومان ) وهو رب الآلهة عند الإغريق، وكان هذا التمثال في معبد أوليمبيا في اليونان، وهو من صنع المثّال فيدياس والتمثال مصنوع من العاج والذهب، ويبلغ ارتفاعه أكثر من 15 مترا،  وقد دمره حريق هائل ولا أثر له باق.
...............................................................
أقام ملك ليديا معبد ديانا بارفسوس في عام 500 ق.م، بني هذا المعبد الشهير في آسيا الصغرى بتركيا وأحرقه ايروسترات عام 356 ق.م في الليلة التي ولد فيها الاسكندر الكبير واعيد بناؤه عام 350 ق.م ولكن دمر عند هجوم القوطيين عام 262 ق.م ولا تزال بقاياه محفوظة في المتحف البريطاني. كما استعملوا قسمًا من بقاياه في بناء كنيسة القديس يوحنا في أفسس والقديسة صوفيا في اسطنبول، ونحن نعرف شكل تمثال ديانا الذي كان داخل المعبد، عن طريق النسخ الموجودة له.  
...............................................................
شاهد فيديو عن عجائب النيا السبع



إقرأ أيضًا





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق