الأربعاء، 15 أغسطس، 2012

سعاد حسني كانت عميله للمخابرات المصرية وعشيقه لصدام حسين !


ماذا تقول اعتماد خورشيد عن صلاح نصر وصفوت الشريف؟
كيف سيطر صفوت الشريف على حسني مبارك؟
كيف جنّد صفوت الشريف سعاد حسني؟


فجرت اعتماد خورشيد، الزوجة السابقة لمدير المخابرات المصرية السابق صلاح نصر، عدة مفاجآت، دارت معظمها حول كبار الساسة والفنانين في عصر ما قبل «عبدالناصر» وبعده، مستشهدة بقربها من سدة الرئاسة في ذلك الوقت. وحول صدام حسين قالت أنه كان مغرماً بالممثلة وعميلة المخابرا ت المصرية سعاد حسني.
وعن صفوت الشريف قالت اعتماد خورشيد: 'صفوت كان قوّادًا فأخذ نساء بلادنا وباعهم في الخارج، وسيطر على العديد من الشخصيات الكبيرة باستخدام الجنس، وصادر لي كتاباً في اليابان كنت سأكشف فيه العديد من قذاراته هو وصلاح نصر'.
وعلى الرغم من كل ما عانته اعتماد خورشيد في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، إلا أنها اعتبرت أن عهد الرئيس السابق حسني مبارك كان 'الألعن' على حد وصفها، وكانت غير قادرة علي التحدث لمده 30 عاماً في ظلّ حكمه، لكن بعد اندلاع ثورة 25 يناير قررت كشف المستور عن العديد من الخبايا والأسرار.
وأضافت أنها توقعت أن ينتهي صفوت الشريف بعد إدانته، إلا أنها أشارت إلى أنها شعرت بصدمة بعد خروجه من السجن، وبدأ في الصعود مرة أخرى إلى أن أصبح وزيراً للإعلام. وبسؤالها عن سبب صعود صفوت الشريف بهذا الشكل، قالت «اعتماد» إن هذا يعود إلى قيامه بالسيطرة على عدد من السياسيين والوزراء في كل الحكومات، حتى وصل إلى مبارك نفسه، الذي أكدت خلال الحلقة أنه استخدم معه الأسلوب نفسه الذي استعمله مع سعاد حسني، ويحتفظ حتى الآن بعدد من الشرائط، ولذلك يخشاه الجميع، رغم وجوده في السجن حالياً، وعن الطريقة التي جنّد بها سعاد حسني قالت، أنه خدرها وصورها مع عدد من الرجال، لتقوم فيما بعد بالعمل مع المخابرات، مبررة فعلته بأنه كان يشعر بالغيرة من عمر خورشيد لارتباطه بصداقة قوية معها، بعد طلاقها من عبد الحليم حافظ، لذا أراد الانتقام.
وأشارت إلى أنها سافرت إلى العراق مع سعاد حسني وحسن يوسف لتمثيل فيلم القادسية وألمحت إلى أن سعاد حسني كانت تزور صدام حسين وحينها كانت مجندة لدى المخابرات المصرية وكان صدام مغرمًا بها، وكانا مرتبطين بعلاقة غرامية!




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق