الثلاثاء، 14 أغسطس، 2012

الاسترخاء لعدة دقائق يحفز الذاكرة

ما هي الطريقة الأمثل لتحفيز الذاكرة؟
ما هو تأثير الدهون المشبعة والمتحولة على الذاكرة؟
ما العلاقة بين أكل السمك والذاكرة؟

وجدت دراسة أجريت في المملكة المتحدة أن إغماض العينين والاسترخاء لعدة دقائق قد يكون الطريقة الأمثل لتحفيز الذاكرة.وفي البحث، طلب باحثون من "جامعة أندبره" باسكتلندا، من مجموعة صغيرة من المشاركين في متوسط العمر، مكونة من الجنسين، تذكر أكبر قدر من التفاصيل لاثنتين من القصص عقب استماعهم إليهما.

وطلب من مجموعة من المشاركين أخذ استراحة قصيرة وإغماض أعينهم والاسترخاء في غرفة مظلمة لمدة عشر دقائق، فيما أوكل للمجموعة المتبقية مهام أخرى تتضمن ملاحظة الفوارق في بعض الصور.

ووجد الباحثون أن الإسترخاء لفترة وجيزة شحذ ذاكرة الفريق الأول، الذي تذكر كثيرا من تفاصيل القصص التي استمع إليها وأن تأثير التحفيز استمر طيلة أسبوع بأكمله.

وتؤكد الدراسة ما وجدته أبحاث سابقة بأن أفضل سبل استرجاع الذاكرة، لكافة الفئات العمرية، هي الاسترخاء لعدة دقائق، كما أنها وجدت قرائن بأن تأثيرها قد يستمر لفترة أطول.

ويذكر أن دراسة بحثية سابقة، نشرت نتائجها في مايو/أيار الماضي، وجدت أن الدهون المشبعة والمتحولة قد تؤثران على دماغ النساء ما يؤدي لإصابتهن بالضعف الإدراكي ومشاكل الذاكرة مع مرور الوقت.

ويوصي المختصون بتناول الأسماك بصورة مستمرة للحماية من عوارض فقدان الذاكرة بصورة جزئية أو كلية، بالإضافة إلى تنشيط الدماغ والتفكير.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق