السبت، 18 أغسطس، 2012

مخ الإنسان... حقائق وعجائب

·      يمثل مخ الانسان حوالي 2% من وزن الجسم ولكنه يستهلك حوالي 20% من الطاقة الكلية والاكسجين.
·      يحتوي المخ المكتمل النمو على 100 مليار خلية عصبية، أي ما يساوي ضعف عدد سكان العالم 15 مرة تقريباً.

·       خلال فترات الحمل الأولي تنمو 250 ألف خلية عصبية فى الدقيقة في مخ الجنين.
·       خلال السنة الأولى من عمر الطفل ينموالمخ ثلاثة أضعاف معدل النمو بعد عمر سنة بينما بعد سن الخامسة والثلاثين تقريباً يبدأ حجم المخ فى التقلص بمعدل 0.25% من الحجم الكلي كل سنة وذلك بفقد خلايا المخ دون تعويضها.





·      تركيب قشرة المخ (الطبقة الخارجية للمخ) هو ما يجعل مخ الانسان أكثر تعقيداً عن بقية الكائنات حيث تجعله قادراً. على الفهم والاستيعاب وتصبح أكثر سمكاً كلما اكتسب الانسان المعلومات.
·      خلال الفترة التي يبقي الانسان فيها مستيقظاً يقوم المخ باستهلاك ما يقرب من 25 واط من الطاقة أي ما يكفي لإنارة مصباح كهربائي.
·      أثناء النوم ينشط الجزء الخاص بالأحلام ويقوم المخ بإنتاج هرمون يجعل باقي اعضاء الجسم ساكنة ويمنعها من التفاعل الحقيقي مع الأحلام.
·       تختلف سرعة انتقال الإشارات العصبية من وإلى المخ باختلاف الوظيفة التي ستقوم بها، فمثلاً الإشارات المسئولة عن إعطاء الأوامر لتحريك العضلات تتحرك بسرعة 430 كيلومتر في الساعة بينما تتحرك الإشارات المسئولة عن اللمس بسرعة 273 كيلومتر في الساعة أما الاشارات المسئولة عن الشعور بالألم فسرعتها حوالي 2.5 كيلومتر في الساعة، وأنت تقرأ هذه الكلمات الأن وتحاول فهمها فتتراوح سرعة الإشارات العصبية من وإلى المخ من 72 إلى 108 كيلومتر في الساعة.
·       يستطيع المخ البقاء حياً من 4 إلى 6 دقائق بدون أوكسجين، بعد ذلك تبدأ خلايا المخ فى الموت. ولكن يحدث الإغماء إذا ما انقطع الدم عن المخ لمدة 10 ثوان فقط.
·       تناول الأطعمة الغنية بفيتامين E مثل الزيت النباتي والخضروات الورقية وفيتامين C مثل الجوافة والموالح كالليمون وأيضا الأطعمة التي تحتوي على البيتا-كاروتين كالجزر يقلل من الإصابة بمرض الزهايمر.

     حـقـائـق طـريـفـة !
• الدغدغة (إضحاك نفسك بيديك): عادة، لن تستطيع اضحاك نفسك اذا ما دغدغت نفسك!!  لماذا؟؟
اذا بدأت فى التفكير بدغدغة نفسك سيقوم المخيخ (جزء من المخ) بتنبيه المخ أنك ستقوم بدغدغة نفسك فيقوم المخ بتجاهل رد الفعل الطبيعى الناتج من الدغدغة وهوالضحك (غالباً!). وبالطبع الأمر مختلف إذا ما قام بإضحاكك شخص آخر، ففي هذه الحالة سيَتَفاجأ المخ بالدغدغة وبالتالي لن يتجاهل رد الفعل!
• لا تصدق كل ما تراه: فالمخ أحيانا ما يخدعنا فى رؤية الأشياء على حقيقتها، على سبيل المثال أمعن النظر فى الصورة التالية فسيخبرك المخ أن المربع A لونة رمادي داكن بينما لون المربع B رمادي فاتح ولكن فى حقيقة الأمر المربع A وB لهما نفس درجة اللون، وما يجعل المربع B يأخذ نفس لون المربع A هو وجود المربع B فى الظل الناتج من الاسطوانة الخضراء وعدم وجود المربع A فى نفس الظل، وبالتالي لا يستطيع المخ ترجمة اللون بطريقة صحيحة (واحدة من صور الخداع البصري)!


إقرأ ايضًا:



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق