الأربعاء، 1 أغسطس، 2012

• دولة الكويت: التاريخ... والجغرافيا


دولة الكويت
التاريخ .. والجغرافيا




سمو أمير دولة الكويت
الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح

سمو ولي العهد
الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح
          على الطرف الشمالي الغربي للخليج العربي، نهضت الكويت تتحدى قسوة البيئة الصحراوية بالتعمير والتخضير وتقتحم أهوال البحر برحلات للصيد والغوص في الوقت الذي تظل أرضها شاهداً على تاريخ حافل بالأحداث. قديماً عُرِفت الكويت ملتقى للعديد من الحضارات التي وصلتها مع قوافل التجارة، واستمرت تصارع شظف العيش حتى توازنت المعادلة الصعبة، وحباها الله بالثروة النفطية التي جاءت تعويضاً عن أيام الكد والكفاح، فشمخت الكويت المعاصرة بمجتمعها الصغير وببنيانها الذي يحاكي طموح أبنائها، فلم يبق من البادية إلا طلول ولا تزال الكويت تتطلع إلى مستقبل أكثر ازدهاراً وإشراقاً.

خريطة الوطن العربي
خريطة الوطن العربي
معلومات عامة عن دولة الكويت
خريطة دولة الكويت
خريطة دولة الكويت
المساحة:- 17.818 كلم مربع

العاصمة:- مدينة الكويت التي تقع على الساحل الجنوبي لجون الكويت.

الموقع:- تقع دولة الكويت بين خطي العرض 28.45 د و30.05 د شمال خط الإستواء وخطي الطول 46.30 د و48.30 د شرقاً.

عدد الســـكان:- وصل عدد سكان الكويت في 30 يونيو 2007 (حسب الإدارة المركزية للإحصاء) إلى 3.328.136 نسمة تقريبًا
منهم 1.038.598 كويتيين والباقي من الوافدين والأجانب.

اللغة:- العربية

الدين الرسمي:- الإسلام

العملة:- الدينار الكويتي

المناخ:- يتميز بصيف طويل حار وجاف (من أبريل حتى أكتوبر) وشتاء قصير دافئ ممطر أحياناً أما فصلا الخريف والربيع فيتميزان بقصرهما.

الجزر:-
جزر تابعة لمحافظة الجهراء:
جزيرة بوبيان
جزيرة وربه

جزر تابعة لمحافظة العاصمة:
جزيرة فيلكا
جزيرة كبر
جزيرة عوهة
جزيرة ام المرادم
جزيرة مسكان
جزيرة قاروه
جزيرة ام النمل

التقسيمات الإدارية

مدينة الكويت:
وهي العاصمة وتضم مناطقها القديمة دسمان والشرق والصوابر والمرقاب والقبلة والصالحية والوطية، وضواحي مدينة الكويت واغلبها حديثة وهي بنيد القار والدسمة والدعية والمنصورية وضاحية عبدالله السالم والنزهة والفيحاء والشامية والروضة والعديلية والخالدية وكيفان والقادسية وقرطبة والسرة واليرموك والشويخ والري وغرناطة والصليبيخات والدوحة والنهضة ومدينة جابر الاحمد والقيروان.

محافظة حولي:
وفيها حوّلي والنقرة والسالمية والبدع وميدان حولي والشعب والجابرية والرميثية وسلوى وبيان وضاحية مبارك العبدالله ومشرف وحطين والشهداء والزهراء والسلام.

محافظة الجهراء:
وفيها الجهراء والصليبية والقصر وتيماء والنسيم والنعيم والعيون وجنوب الجهراء والواحة وامغرة ومدينة الصبية ومدينة المطلاع وضاحية سعد العبدالله وكبد والعبدلي والسالمي.

محافظة الفروانية:
وفيها الفروانية وابرق خيطان وخيطان الجنوبية والعميرية والرابية والرحاب واشبيلية وجليب الشيوخ وضاحية عبدالله المبارك والشدادية والفردوس والعارضية وضاحية صباح الناصر والاندلس والرقعي.

محافظة مبارك الكبير:
وفيها ضاحية صباح السالم والمسيلة والفنيطيس والعدان والقصور والقرين ومبارك الكبير وصبحان والوسطى وجنوب الوسطى.

محافظة الأحمدي:
وفيها الاحمدي وابوالحصانية وابوفطيرة والفنطاس وضاحية جابر العلي والظهر والعقيلة وابوحليفة وهدية والرقة وضاحية فهد الاحمد والصباحية وجنوب الصباحية وأم الهيمان وضاحية علي صباح السالم والفحيحيل والمنقف وميناء عبدالله والشعيبة والزور والوفرة ومدينة صباح الاحمد ومدينة الخيران والخيران والوفرة والنويصيب.

التضاريس:-
تتميز دولة الكويت ببساطة تضاريسها ، فهي عبارة عن صحراء متموجة ، تتدرج بالارتفاع من الشرق من مستوي سطح البحر حيث شواطئ الخليج العربي ، إلى الغرب والجنوب الغربي حيث يصل الارتفاع إلى 300 متر في الركن الجنوبي الغربي. تنتشر بعض التلال الصغيرة مثل حافة جال الزور التي تطل على الساحل الشمالي لجون دولة الكويت ويصل ارتفاعها إلى 145 مترا ، وتلال اللياح ، وكراع المرو كما تنتشر الأودية والمنخفضات التي تعرف محليا باسم الخبرات وبعض الكثبان الرملية ، ومن أهم الأودية وادي الباطن الذي يسير مع خط الحدود الغربية للبلاد ، ومجموعة الشقاق التي تمتد في الشمال الغربي للبلاد ، أما الخبرات فتنتشر في جهات مختلفة ومن أهمها خبرة الروضتين وأم العيش الواقعتان في الشمال.

النفط:-
وإذا استعرضنا تاريخ عمليات الاستكشافات والتنقيب عن النفط وعمليات إنتاجه في الكويت نجد أن أولى الخطوات في هذا المجال بدأت في عام 1913 عندما أجري أول مسح جيولوجي بالكويت قامت به بعثة البحرية الملكية البريطانية وعثرت خلاله على تسربات سطحية نفطية وغازية بمنطقتي بحرة وبرقان وتلى ذلك إجراء مسوحات عدة جيولوجية في الأعوام 1917، 1924، 1932، 1934 . وخلال تلك الفترة تعددت محاولات الشركات النفطية العالمية للحصول على امتيازات للتنقيب عن النفط في الكويت إلى أن نجحت شركة نفط الكويت المحدودة والتي تأسست في 1934بمساهمة شركة البترول البريطانية (BP) وشركة الخليج للزيت الأمريكية (GULF OIL) في الحصول على حق الامتياز للتنقيب عن النفط في كافة أراضي الكويت ومياهها الإقليمية لمدة خمسة وسبعون عاما والذي مــنحه لها أمير الكـويت الراحل الشـيخ أحـمد الجابر الصباح في 23 ديسمبر 1934.

تاريخ أول بئر نفطي
حفر أول بئر استكشافي في الكويت في عام 1937 في منطقة بحرة على الشاطئ الشمالي من خليج الكويت (بحرة 1) ووصل الحفر إلى عمق 7950 قدم دون أن تتحقق اكتشافات نفطية تجارية.

وفي عام 1938 في منطقة برقان أسفرت عمليات الحفر عن تحقيق أول اكتشاف نفطي تجاري في دولة الكويت على عمق 3672 قدم، تلى هذا الاكتشاف حفر ثمانية آبار أخرى في منطقة برقان خلال الفترة من 1938 - 1942 والتي أكدت وجود النفط بكميات هائلة في طبقات العصر الطباشيري الأوسط في رمال تكوين الوارة وتكوين برقان عند أعماق تتراوح ما بين 3570 و4800 قدم. ونظراً لظروف الحرب العالمية الثانية وما نتج عنها من صعوبة الحصول على المؤن والمعدات اللازمة والعمال المتخصصين أضطر القائمون على أمور الشركة إلى وقف العمليات ووضع سدادات إسمنتية في الآبار المحفورة حتى عام 1945 . وحين وضعت الحرب أوزارها استأنفت شركة نفط الكويت أعمالها لاستخراج النفط الخام بمعدل 3 آلاف برميل في اليوم.

الاحتفال بتصدير أول شحنة:
الشيخ أحمد الجابر الصباح يدير عجلة المحبس المكسوة بالفضة لبدء أول عملية تحميل للنفط المخصص للتصدير وذلك في شهر يونيو 1946
الشيخ أحمد الجابر الصباح يدير عجلة المحبس المكسوة بالفضة لبدء أول عملية تحميل للنفط المخصص للتصدير وذلك في شهر يونيو 1946
الشيخ أحمد الجابر الصباح يدير عجلة المحبس المكسوة بالفضة لبدء أول عملية تحميل للنفط المخصص للتصدير وذلك في شهر يونيو 1946
الشيخ أحمد الجابر الصباح يدير عجلة المحبس المكسوة بالفضة لبدء أول عملية تحميل للنفط المخصص للتصدير وذلك في شهر يونيو 1946
في شهر يونيو عام 1946 تم تصدير أول شحنة تجارية من نفط الكويت الخام وقد أقيم لهذه المناسبة احتفال كبير افتتح فيه المغفور له الشيخ أحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت السابق عمليات شحن النفط وذلك بأن أدار دولابا من الفضة فانفتح صمام تدفق منه النفط فانساب في خزانات الناقلة «بريتيش فيوزيلير» لتحميلها بأول شحنة من نفط الكويت. وأخذ إنتاج النفط ينمو نموا مطردا حيث ارتفع إنتاج النفط في دولة الكويت من حوالي 16 ألف برميل يوميا عام 1946 إلى 951 ألف برميل يوميا عام 1954 ليصل إلى 1.823 مليون برميل يومياً في بداية الستينات، وقد أدى التوسع في عمليات الإنتاج إلى إنشاء المرافق الإنتاجية والقريبة من حقول الإنتاج المنتشرة في شمال وجنوب الكويت، كما تم اكتشاف المزيد من حقول النفط التي أثرت الإنتاج خلال الأعوام التالية.

تنتج دولة الكويت بمعدل 20117 مليون برميل من النفط الخام يومياً حسب معدل سنة 2001-2002 و تتحكم دولة الكويت بمعدل 10% من مخزون العالم من الخام بمعدل 94000 مليار برميل .

الاقتصاد:-
كان سكان الكويت في أواسط الثلاثينات يعيشون على الزراعة وصيد الأسماك والرعي والغوص والتجارة حيث كانت الحياة قاسية وكانوا يعانون من التأخر الاقتصادي والاجتماعي الى ان ظهر النفط فقلب كل الموازين رأسا على عقب . ويعتبر النفط العمود الفقري للاقتصاد الكويتي اذ يمول نسبة كبيرة من الميزانية العامة للدولة وخطط التنمية كما يشكل النفط نسبة كبيرة من مصادر الدخل القومي والناتج القومي .

النظام السياسي:-
يعتبر نظام الحكم في الكويت نظاما مختلطا من الناحية الاقتصادية ويعتمد الاقتصاد الكويتي على النفط الذي يرجع تاريخ اكتشافه تجاريا الى فترة الثلاثينيات وبدء تصديره الى عام 1946 وهناك ثلاثة مبادىء حددها الدستور الصادر في 11 نوفمبر عام 1962 لنظام الحكم في دولة الكويت هي الكويت دولة عربية ذات سيادة تامة نظام الحكم فيها ديمقراطي السيادة فيه للأمة مصدر السلطات جميعا. ويقوم نظام الحكم على أساس الفصل بين السلطات مع تعاونها والسلطة التشريعية يتولاها الأمير ومجلس الأمة والسلطة التنفيذية يتولاها الأمير ومجلس الوزراء.

ويقوم دستور الكويت على المبادىء الديمقراطية فهو يجمع بين حسنات النظام الرئاسي وشعبية المنهج البرلماني السائد في الدول الديمقراطية . ومن أهم مميزات هذه المبادىء سيادة الامة – الحرية للمواطنين – المساواة امام القانون.

ويتضمن دستور الكويت 183 مادة تندرج تحت خمسة أبواب هي الدولة ونظام الحكم. المقومات الأساسية للمجتمع الكويتي. الحقوق والواجبات العامة – السلطات-أحكام عامة وأحكام مؤقتة .

تاريخ الاستقلال:- 19 يونيو 1961 من الاحتلال الانجليزي
تاريخ إقرار الدستور:- 11 نوفمبر 1962
اسم المجلس: مجلس الأمة
تاريخ تاسيس المجلس:- 1938
تاريخ الانضمام للاتحاد البرلماني العربي: 1974
تاريخ الانضمام للاتحاد البرلماني الدولي: 1964
التوقيت الرسمي:- جرينتش + 3 ساعات
العيد الوطني:- 25 فبراير 26 فبراير عيد التحرير
شعار الدولة:- يتمثل في صقر باسط جناحيه محتضناً سفينة بوم مستقرة فوق الأمواج البيضاء والزرقاء تخليداً لماضي الكويت البحري القديم.


نبذة عن المؤسسات الثقافية والفنية
والمعاهد والجامعات الحكومية والأهلية
إن بدايات الثقافة تعتمد عادة على زخم التيارات المتدفقة إلى المجتمع من خارجه وقوتها من ناحية ودرجة تنشيطها لبعض العوامل الساكنة في داخله من ناحية أخرى، وهذا بالضبط ما حدث في الكويت، فكثير من الدراسات للبدايات الأولى لحركة الفكر فيها تربط النبض الأول في عروق الأدب والفكر في الكويت بظهور الشاعر والأديب عبد الجليل الطبطبائي عام 1843م، فخلال السنوات العشر من حياته التي قضاها في الكويت ترك أثرا بارزا في الحياة الفكرية في هذا البلد، وبدأ تلاميذه ومن تأثروا به في البروز والعطاء وظهر منهم عبد الله الفرج الشاعر والموسيقي، والشيخ خالد بن عبد الله العدساني، ولقد كان الشيخ العدساني صديقا ملازما للشاعر عبد الله الفرج وقد أثر عبد الله الفرج بشعره وموسيقاه في الغناء في الخليج العربي. ثم توالت الأسماء بعد ذلك ويأتي في مقدمتهم الشيخ عبد العزيز الرشيد وجهوده الإصلاحية المشهورة. ويعد عبد العزيز الرشيد من أبرز الشخصيات التي أسهمت في تجلية صورة الكويت ناصعة وضاءة، زاخرة بالفكر والحيوية بين بلاد العالمين العربي والإسلامي فهو مؤرخ الكويت الأول ويعد كتابه "تاريخ الكويت" مرجعا أساسيا لتاريخ الكويت في المنطقة وأحداثها، وعلاقة الكويت مع جيرانها، كما عرفته الحركة التعليمية واحدا من روادها الأوائل، أرسى بدايتها وقدم علمه في خدمتها والمدرسة المباركية والمدرسة الأحمدية تشهدان بتلك الجهود. أما المجلة التي أصدرها في الكويت بعنوان (الكويت) فقد كانت أول مجلة في الخليج العربي، وقد صدر العدد الأول منها سنة 1928م وطبع في القاهرة، وقد نالت إعجاب الكثيرين من الأدباء والعلماء، وظهرت تقارير عنها في العديد من الصحف العربية مثل مجلة الأقلام ومجلة الزهراء المصرية، وجريدة الشورى، وجمعية الهداية الإسلامية في مصر، ومجلة المنار الشهيرة.

نبذة عن المؤسسات الثقافية في الكويت
المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب

المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب
صدر المرسوم الاميري الخاص بانشاء المجلس بتاريخ17 يوليو 1973م في عهـد المـغفور له الشيخ صباح السالم الصباح وبدعـم مباشر من حيث التخطيط والرعاية من قبل حضـرة صاحب السمو الشيخ جابر الأحـمد الصبـاح وسمـو ولي العهد ورئيس مجلـس الوزراء الشيخ سعد العبد الله السالم الصباح حفظهما الله.
أهداف المجلس
     - العناية بشؤون الثقافة والفنون والآداب
     - العمل على تنمية وتطوير الإنتاج الفكري وإثرائه
     - توفير المناخ المناسب للإنتاج الفني والأدبي
     - اختيار وسائل نشر الثقافة
     - العمل على صيانة التراث والقيام بالدراسات العلمية فيه
مهام المجلس
     - إجراء دراسات دورية مستفيضة حول الجهد المبذول والذي يمكن أن يبذل لنمو الثقافة وازدهارها وتقدم الآداب والفنون ووضع ما يلزم لذلك من المشروعات والخطط.
     - إصدار المؤلفات والمعاجم والفهارس وتجميع الوثائق والإسهام في نشر الإنتاج الفكري الجيد المبتكر والمترجم والاهتمام بالتبادل الثقافي والمشاركة في المعارض والمؤتمرات والمهرجانات والندوات الثقافية والفنية.
     - إنشاء جوائز تمنح عن أحسن إنتاج محلي في الثقافة والفنون والآداب.

متحف طارق رجب

متحف طارق رجب
هو متحف يقع في منطقة الجابرية حيث يضم مجموعات نادرة من المصاحف ومخطوطات عربية وفخاريات اسلامية وادوات موسيقية واثاث عربي اسلامي قديم هذا بالإضافة الى المجوهرات الذهبية منها والفضية والمشغولات المعدنية والمطرزات والازياء العربية القديمة والسيراميك والمنمنمات والدروع وكلها تعود الى عصر الحضارة الاسلامية ومن ضمن تلك المجموعات النادرة والقيمة:
1- نسخة من القرآن الكريم تعتبر الاحيدة من نوعها حيث تعود الى القرن الرابع هجري/ الحادي عشر ميلادي وقد كتب بالخط الكوفي.
2- سوار ذهبي من العصر الفاطمي يعود للقرن الحادي عشر الميلادي.
3- مجمرة البخور (مبخرة) من العصر السلجوقي ( 1038- 1194 ) ميلادي من سوريا أو مصر.
4- مجموعة من السيوف والخناجر تعود للقرنين الميلاديين الثامن عشر والتاسع عشر وأوائل القرن العشرين ميلادي.
5- كرسي خشبي مزخرف يعود للقرن التاسع عشر ميلادي.

من متحف طارق رجب

من متحف طارق رجب

من متحف طارق رجب

من متحف طارق رجب

متحف الكويت الوطني
المتحف الوطني
المتحف الوطني
المتحف الوطني
المتحف الوطني
افتتح متحف الكويت الوطني في 24 / 2 / 1983 ليكون ممثلا ومصورا لعادات وتقاليد وتراث ابناء الكويت،بالاضافة إلى أهميته كمؤسسة ثقافية تعكس تاريخ وحضارة هذا البلد ويتألف مبنى المتحف الجديد من ثلاثة مباني وهي:

أ - يضم المبنى الاول مكاتب الادارة ومكتبة وقاعة للمحاضرات ومسرحا ومعرضا للأثار القديمة والتراث الشعبي ومجموعة من اعمال الفنانين الكويتيين المعاصرين.
ب - مخزن الأثار : خصص هذا المبنى لخزن الأثار وصيانتها.
ج - القبة السماوية: تتكون من طابقين يضمان ادق الآلات واحداث الكتب والخرائط الفلكية كما يجري في هذه القبة عرض برامج فلكية حول الكون والظواهر الفلكية.

متحف الفن الحديث
متحف الفن الحديث
متحف الفن الحديث
متحف الفن الحديث
متحف الفن الحديث

متحف الفن الحديث
في إطلالة مميزة على شاطئ الخليج العربي يقبع «متحف الفن الحديث» التابع للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب في الكويت، أحد التفاصيل المهمة في هذا المكان هو أنه قد تحول منذ بداية العقد الماضي من مدرسة، كانت تعد إحدى أقدم وأعرق المدارس الكويتية، إلى متحف للفن الحديث. تم تأسيس هذه المدرسة تحت مسمى المدرسة الشرقية في العام 1939 حيث خصصت في البداية لتعليم البنين وكان من أهم تلاميذها في ذلك الوقت أمير البلاد الشيخ جابر الأحمد الصباح ورئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الأحمد وغيرهم من الشخصيات الكويتية المعروفة ثم تحولت إلى مدرسة للبنات عكف بعدها المجلس الوطني للثقافة على ترميمها لا سيما بعدما لحق بها من ضرر أيام الغزو وتم افتتاح المبنى بعد الترميم بشكل رسمي في العام 2003. عند الدخول من بوابة المتحف يلفت نظرك الشكل التصميمي القديم للمدرسة لأنه وليد التأثير البيئي المعبر عن الطابع المحلي والذي يعتبر الصورة الحقيقية لفترة مميزة في تاريخ العمارة التراثية القديمة في الكويت، وهو الأمر الذي ميز هذا المكان، حيث كان لمواد البناء المستخدمة مثل صخر البحر والطين والجبس والخشب فضلا عن خشب الصاج المستورد من الهند والشندل والباسجيل والحصير المستورد من أفريقيا وكينيا، نكهة تاريخية مميزة يشعر بها الزائر فور دخوله لهذا المكان. عند العبور من البوابة الخشبية القديمة إلى بهو المتحف أو ما يعرف قديما بـ«حوش» المدرسة أو الفناء ستتمكن من رؤية العديد من الأعمال التشكيلية الرائعة التي وزعت بشكل متسق وجذاب في أرجاء المكان، فصول المدرسة قد تحولت بدورها إلى حجر لعرض اللوحات والأعمال الفنية حتى خصص لكل مجال أو حقل فني غرفة خاصة به، وفي البداية ستصادفك حجرة جمعت بين أركانها صورا فوتوغرافية قديمة للمدرسة ومجموعة من طلبتها وأساتذتها وخريجيها، فضلا عن صور للكويت القديمة وتراث البحر وصيد الأسماك واللؤلؤ وغيرها من المناظر التي تصور الكويت فضلا عن بقعة من الحائط قد بقيت دون ترميم حتى يتسنى للزائر لمسها والتعرف على ملامح البناء الأصلي لهذا المكان. لوحات تشكيلية تنطق عن مختلف المدارس الفنية والتشكيلية تبدأ بالتعرف إليها عن قرب فور الدخول إلى الحجر الباقية لفنانين كويتيين مثل، خزعل القفاص جاسم بو حمد وعلي البلوشي، فضلا عن فنانين عرب كالفنان المصري علاء حجازي والسوري نذير نبعة والعراقي هاني مظهر وهو صاحب اللوحة العراقية الوحيدة داخل المتحف فضلا عن الفنان اللبناني هرير.
بالإضافة إلى ذلك فإن المتحف يعج بلوحات وأعمال لفنانين عالميين كانوا يعيشون في الكويت أو قاموا بزيارتها لإقامة معارضهم وعرض لوحاتهم مثل الكندي جيري جراي، والفرنسية رينيه كاسبر والأميركية سوزان كرايل، وقد كان من بين هذه الأعمال ما اشتراها المجلس الوطني لصالح المتحف أما أغلبها فكان مما أهداها هؤلاء الفنانين للعرض في المتحف، نذكر منهم الفنان الإسباني بيدرو ريبالتا والذي عمل لسنوات طويلة في الولايات المتحدة الأميركية حيث قام بإنتاج مجموعة كبيرة من الأعمال الفنية تحت مسمى «مجموعة الكويت» أهداها لأمير البلاد وتعرض حاليا داخل المتحف.

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي
مؤسسة الكويت للتقدم العلمي
مؤسسة الكويت للتقدم العلمي
أنشئت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي عام 1976م بمبادرة من حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح عندما كان ولياًَ للعهد ورئيساً لمجلس الوزراء، وبدعم ومساهمة من غرفة تجارة وصناعة الكويت. وتتمثل الأهداف الرئيسية للمؤسسة في تقديم العون للقائمين على التنمية الفكرية ومساعدة ودعم الباحثين من خلال المنح الدراسية والبرامج التدريبية، ومنح الجوائز التقديرية والتشجيعية للدارسين والباحثين والمؤلفين في مختلف المجالات العلمية، وتقوم المؤسسة بأى نشاط آخر من شأنه تحقيق الهدف العام لها، وهو المعونة في سبيل التقدم الحضاري في الكويت والأقطار العربية والإسلامية. وتعتبر مؤسسة الكويت للتقدم العلمي من هيئات النفع العام بالكويت وتتلقى الدعم من الشركات المساهمة بنسبة 2% من صافي أرباح هذه الشركات سنوياً، وتقبل الهبات التي ترد من الأفراد والهيئات العامة والخاصة، ولكن بعد موافقة مجلس الإدارة الذي يرأسه حضرة صاحب السمو أمير البلاد.

المركز العلمي

مركز الكويت العلمي
المركز العلمي هو أحدث المشروعات العملاقة التي ظهرت إلى النور مع بداية الألفية الثالثة و بدعم مباشر من حضرة صاحب السمو أمير البلاد. ففي يوم 7 أبريل 2000 تشرف المركز بحضور سمو الأمير وضيفة فخامة الرئيس اللبناني أمين لحود حيث تم افتتاح هذا الصرح العلمي الكبير تأكيداً لرسالة الكويت في تعزيز العلوم و ترسيخ تراثها الحضاري. يضم المركز ثلاث عناصر رئيسية هي الاكواريوم و قاعة الاستكشاف وسينما آى ماكس إضافة إلى مرسى السفن الشراعية.

مؤسسة جائزة عبد العزيز سعود البابطين
مكتبة البابطين
مكتبة البابطين
مؤسسة كويتية تعني بصورة أساسية بإثراء حركة الشعر العربي ونقده و تشجيع التواصل بين الشعراء و المهتمين بالشعر من أجل الارتقاء به و إعادته إلى مكانته الرفيعة التي يحتلها في الوجدان العربي. وهي مؤسسة ثقافية خاصة غير ربحية تهتم بالشعر دون سواه من الأجناس الأدبية الأخرى. تم إشهارها في القاهرة عام 1989 بمبادرة من مؤسسها و راعيها الأستاذ عبد العزيز سعود البابطين، وهو شاعر أصدر ديوانه الأول " بوح البوادي" عام 1995، أضافه إلى كونه من رجال الأعمال العرب المرموقين وله نشاط صناعي و تجاري واسع في مجالات البتروكيماويات و الصناعات الغذائية في أوربا و أمريكا و الصين و الشرق الأوسط وله استثمارات عقارية في عدد من الدول العربية.
المقر الرئيسي للمؤسسة في مدينة القاهرة، ولها فروع في عدة بلدان العربية.

دار الآثار الاسلامية
متحف الفن الحديث
الشيخة حصة صباح السالم الصباح مديرة دار الآثار الإسلامية
متحف الفن الحديث
دار الآثار الإسلامية
متحف الفن الحديث
دار الآثار الإسلامية
افتتحت ( دار الآثار الإسلامية ) في 23 / 2 / 1983، وتضم بين جنباتها مجموعة نادرة من الفن الإسلامي جمعت بين التنوع المكاني والزماني من كل منطقة إسلامية. ومن كل عصر كمجموعة المتاحف الكبيرة. المتروبوليتان، فيكتوريا وألبرت، الهرميتاج.. وغيرها.

تحف ( دار الآثار الإسلامية ) تربو على العشرين ألف تحفة وهي مجموعة خاصة يمتلكها الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح، وتدير (الدار) التابعة لوزارة الإعلام الشيخة حصة صباح السالم الصباح. وزعت (الدار) معزوفاتها الجمالية الألف التي بدأت بعرضها في أحد أبنية متحف الكويت الوطني عام 1983 بصورة منظمة دقيقة علمية تتوخى التتابع التاريخي بما يؤكد التواصل الحضاري بين مختلف العصور الإسلامية. فضلا عن مكتبة تراثية تضم ثمانية ألف مؤلف نادر.

بدأت (دار الآثار الإسلامية ) منذ افتتاحها حركة ثقافية واسعة كإقامة معارض داخل الكويت وخارجها، وتكوين أول بعثة تنقيب عن الآثار الإسلامية في منطقة البهنسا بصعيد مصر، فضلا عن عقد الندوات والمحاضرات وإصدار المطبوعات المتعددة.

في الكويت تقدم (الدار) موسما ثقافيا واسعا من محاضرات حول الفنون والحضارة الإسلامية، إلى عروض سمعية بصرية، ودورات تدريبية للفنون الإسلامية وأمسيات موسيقية.

مكتبة الكويت الوطنية
مكتبة الكويت الوطنية
مكتبة الكويت الوطنية
ترجع فكرة إنشاء أول مكتبة في الكويت إلى عهد المرحوم الشيخ أحمد الجابر الصباح. حيث تبنى فكرة إنشائها عدد من أدباء الكويت. وتم إفتتاح المكتبة في مقرها الأول بديوانية إبن عامر في أواخر عام 1923 وأطلق عليها اسم المكتبة الأهلية وبقيت المكتبة قرابة خمسة أعوام في هذا المقر. وتلقت المكتبة منذ بدء نشاطها مجموعة كبيرة من الكتب القيمة ومجموعات متنوعة من المجلات والصحف كانت ضمن مجموعات مكتبة الجمعية الخيرية الكويتية وال تي تم تأسيسها في العام 1913. مما يجعل فكرة قيام أول وأهم مؤسسة ديمقراطية في الكويت المكتبة يعود لذلك التاريخ.
وتم استدعاء خبيرين بريطانيين لدراسة إنشاء مكتبة الكويت الوطنية وإعداد التوصيات اللازمة في هذا الشأن وقد قدم الخبيران تقريرا شاملا عن هذه الزيارة وحثا على إنشاء مكتبة وطنية مركزية تكون جاهزة للعمل في عام 1983 واتخذت فكرة إنشاء مكتبة وطنية طابعا عمليا وتم إدراج هذا المشروع ضمن المشروعات الإنشائية الكبرى التي وضعها المجلس الوطني نصب عينية في الخطة الخمسية للأعوام 85/86 الى 89/90. ويقع الموقع الذي تم إختياره في شارع الخليج العربي بمساحة قدرها 23 ألف متر مربع تقريبا. وفي أوائل العام 1990 تم الانتهاء من إعداد المتطلبات الفنية والتصميمات اللازمة لمبنى المكتبة الوطنية الجديد.
في عام 1990 تعرضت المكتبة المركزية إلى التخريب والتدمير علي يد النظام العراقي البائد، والذي قام بسرقة محتويات ومجموعات المكتبة من الكتب والمخطوطات النادرة وحملها إلى العراق وكذلك سرقة جميع أجهزة و أثاثات وحاسبات المكتبة، وكل ذلك موثق بالصور والأفلام. وقد كان لذلك أيضا الأثر الكبير في تأجيل قيام مشروع المبنى الجديد لسنوات عديدة وذلك نظرا لارتباط ذلك بأولويات إعادة البناء للدولة. ونظرا لما أحدثه الغزو العراقي من تدمير للبنى التحتية للمكتبات ومراكز المعلو مات الكويتية بجميع أشكالها وأنواعها وعلى رأسها المكتبة المركزية، فقد أعطت الدولة دعمها لجهود المجلس الوطني للثقافة في إعادة بناء مجموعاتها والتعويض المرحلي لمقتنيات المكتبة، وتوجتها بصدور المرسوم الأميري السامي رقم 52 لسنة 1994 والذي يقضي بإنشا ء مكتبة الكويت الوطنية لتكون مكتبة الدولة الرسمية تسعى المكتبة حثيثا إلى الانتقال النوعي من الواقع التقليدي للمكتبة إلى الاستخدام الآلي والتحول إلى المكتب ة الرقمية وتنفيذ نظام آلي متكامل وميكنة عملياتها الفنية وخدماتها البحثية والمعلوماتية والربط الإلكتروني بين أقسام وقاعات المكتبة والتوسع في استخدام شبكة الإنترنت والاستفادة من خدماتها والقيام ببعض المشروعات الوطنية والتي تعزز دورها كمركز وطني ببلوجرافي للدولة من أهم هذه المشروعات:
    - مشروع حفظ التراث الوطني
    - مشروع الفهرس الوطني الموحد
    - مشروع إنشاء مبنى مكتبة الكويت الوطنية
    - مشروع النظام الببليوجرافي الوطني
تسعى دولة الكويت حاليا إلى إنشاء مبنى حديث لمكتبة الكويت الوطنية على أحدث النظم وتقنيات المعلومات على مساحة (22000 م 2 ) وسيطل المبنى الجديد على شارع الخليج العربي مجاورا لأهم المباني الرس مية والثقافية في الدولة والتي هي قصر السيف العامر ومجلس الوزراء الموقر ومجلس الأمة ومتحف الكويت الوطني، وسيكون لذلك الأثر الكبير في تحديث خدمات المكتبة.
وتضم مكتبة الكويت الوطنية منذ إعادة إنشائها وحتى تاريخه مجموعات أساسية ومتنوعة من الكتب والوثائق العربية والأجنبية والمخطوطات.
الخدمات الرئيسية التي تقدمها المكتبة

- خدمات الإيداع وحماية الملكية الفكرية
حيث تعتبر المكتبة (ISSN) والدوريات (ISBN) - الترقيم الدولي المعياري للكتاب باعتباره ISBN هي الجهة الرسمية المسئولة عن منح الترقيمات الدولية المعيارية الوكالة الوطنية للترقيمات الدولية المعيارية في الكويت.

- خدمات استرجاع المعلومات والبحث في قواعد المعلومات المدمجة والأنظمة الآلية وعبر الإنترنت.

- الخدمات المرجعية التقليدية والآلية.

- تقديم الخدمات المساندة والمستمرة مثل خدمة التصوير والمسح الضوئي.

دار سعاد الصباح للنشر والتوزيع
سعاد الصباح
سعاد الصباح
أسست دار سعاد الصباح للنشر و التوزيع و كان أول إصداراتها إعادة نشر مجلة " الرسالة " المصرية في أربعين مجلدا من بيروت عام 1985. و أحياء لدور الكويت الثقافي و تأكيدا على مفهومها القائل بأن الكويـت ليست نفطـا فقـط بل ثقافة وعطاء انساني جددت نشاط (دار سعاد الصباح) من القاهرة بإصدار مائتي عنوان خلال عامين و تتابع نشاطها من مقرها الرئيسي في الكويت بإصدار عشرات العناوين كل عام منذ العام 1988، قرر الشيخ عبد الله المبارك و د. سعاد الصباح تأسيس أول هيئة عربية تتولى تشجيع مواهب الإبداع لدى الشباب العربي فكانت جوائزهما التي خصصت أربع منها للإبداع العلمي وأربع أخرى للإبداع الفكري والأدبي مع جائزة خاصة للإبداع الفلسطيني. وتستمر هذه الهيئة في عملها السنوي المميز مفسحة الطريق أمام ظهور المواهب الواعدة و طبع نتاج الأوائل منها تعريفا بعطائها بالإضافة لمنح الجوائز المالية المقررة.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق