الاثنين، 8 أكتوبر، 2012

• التدخين ومرض السكري


  إذا لم تكن لديك الأسباب الكافية للاقلاع عن التدخين فإن رغبتك في الوقاية من السكري أو مضاعفاته يجب أن تكون كفيلة باتخاذ قرار الاقلاع عن التدخين.
فالسكري الناتج عن النقص في إنتاج الأنسولين أو وجود مقاومة للأنسولين...هو مرض جهازي له مضاعفات جهازية قلبية وعصبية وكلوية وحتى عينية.

التدخين وزيادة خطر الاصابة بالسكري:
أظهرت دراسة امريكية منشورة في المجلة الأمريكية للأمراض الوبائية أن خطر الاصابة بالسكري من النمط الثاني من السكري يزداد بمعدل 3 أضعاف عند الذي يدخن 16_25 سيجارة يومياً مقارنة بالشخص غير المدخن ؛ ويزداد احتمال الخطر في حال وجود عوامل خطر اخرى هذه العوامل هي....
ü  التدخين
ü  الحمل
ü  الأصول العرقية لبعض الشعوب
ü  البدانة
ü  الضغط النفسي والجسدي
ü  استخدام بعض الأدوية كالستيروئيدات
ü  اصابة البنكرياس
ü  أمراض المناعة الذاتية
ü  ارتفاع الضغط الشرياني
ü  ارتفاع الكوليسترول
ü  التقدم بالسن
ü  الكحول
التدخين وتأثيره على مضاعفات السكري:
لا يقتصر تأثير التدخين على زيادة احتمال الإصابة بالسكري بل يتجاوزه إلى جعل علاج وتدبير المرض أصعب عند مريض السكري حيث أن ضعف تدبير السكري يؤدي إلى سرعة ظهور الاختلاطات وشدتها
ومن هذه الاختلاطات إعتلال الشبكية السكري واعتلال الكلية السكري وأمراض القلب و النشبات واضطرابات عصبية ووعائية...
والقدم السكرية التي تنتهي غالباً ببتر القدم...

ومن التأثيرات و الأمراض الجهازية الناتجة بشكل أساسي عن التدخين:
ü  سرطانات الفم والحنجرة والرئتين والمثانة
ü  إحتشاء العضلة القلبية
ü  تصلب الشرايين
ü  ارتفاع ضغط الدم
ü  إرتفاع الكوليسترول و الشحوم
ü  العنانة و الضعف الجنسي
ü  الإجهاض
ü  وفاة الجنين داخل الرحم

إنقاص خطر الاصابة بالسكري.....
هناك العديد من العوامل التي لا يمكن تجنبها كالعمر والقصة العائلية للسكري....بينما يمكن انقاص هذا الخطر بتجنب التدخين و اتباع حمية غذائية صحية والاقلاع عن التدخين.....




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق