الاثنين، 29 أكتوبر، 2012

• الزيتون الأسود أم الزيتون الأخضر... أيهما أكثر فائدة




يختلف الزيتون الأخضر عن الزيتون الأسود، في أن الزيتون الأسود يعتبر ناضجًا أكثر من الزيتون الأخضر، يعني ذلك أن الزيتون الأخضر مع مرور الوقت يصبح زيتونًا لونه اسود بسبب نضجه، فعملية نضج الثمار تغير لون الزيتون ويصبح غامق اللون ومحتواه من الماء اقل وبالتالي يزداد تركيز الزيت فيه.

وعن الأكثر فائدة، فان الزيتون الأسود أكثر فائدة من الزيتون الأخضر، فالزيتون الأخضر يحتوي على 120 سعره حرارية لكل 100 غرام، بينما الزيتون الأسود يحتوي على 230 سعره حرارية لكل 100 غرام.
لكن السبب المباشر في أن الزيتون الأسود أكثر فائدة من الزيتون الأخضر، هو ارتفاع نسبة زيت الزيتون في الزيتون الأسود، وزيت الزيتون مفيد جدًا لصحة جسم الإنسان ، فهو يحارب الكولسترول الضار في الجسم ومفيد لصحة الشرايين والأوعية الدموية.
فوائد متعددة للزيتون
بغض النظر عن لون الزيتون سواء كان أسود أو أخضر، فان الزيتون بوجه عام يعتبر مصدرًا جيدًا لعدد من الفيتامينات كفيتامين هـ وفيتامين ج فيتامينات ب1، ب2، نياسين وفيتامين أ، كما أن الزيتون يحتوي على مادة الكاروتين، وهذه المادة هامة جدا لنمو وصحة الشعر والأظافر والبشرة.
كذلك فان الزيتون يحتوي على عدد كبير من المواد الغذائية المفيدة للجسم، كالمغنيسيوم والكالسيوم والبوتاسيوم والفسفور.
وتذكر عدد من المراجع الطبية أن أوراق الزيتون مفيدة للإنسان، حيث يمكن استخدام منقوع أوراق الزيتون في علاج عدد من الأمراض، كعلاج الجروح وتطهير القروح وعلاج البواسير كما أن منقوع الأوراق المركز يستعمل في علاج آلام الأذن الخارجية وأمراض اللثة والحروق، كما أن مغلي أوراق شجر الزيتون مفيد في خفض ضغط الدم المرتفع خلال 20 إلى 30 يومًا من استخدامه، ويستعمل منقوع أزهاره في علاج الإسهال والحمى.
أما زيت الزيتون فيستعمل طبيًا لتنظيف الأمعاء، ومعالجة اللثة، ويفيد في إزالة الكوليسترول الضار في الأوعية الدموية، كما ينشط إفراز العصارة الصفراوية من الحويصلة المرارية، كما يفيد البشرة ويزيل تجاعيدها.
وصفات علاجية لزيت الزيتون
يذكر المؤلف عبد اللطيف عاشور في كتابه ( الأعشاب طبيبك الطبيعي) عدد من الوصفات العلاجية باستخدام الزيتون وزيته.. نذكر منها:
إزالة تجاعيد الوجه والرقبة ، حيث نستخدم مزيجًا من نصف ملعقة من الزيت وصفار بيضة وبضع نقاط من عصير الليمون ، ويستعمل الخليط على شكل قناع في المناطق المراد علاجها ويزال القناع بعد ثلث ساعة بماء فاتر، ويستعمل زيت الزيتون لدهان الجسم حفاظاً عليه من التأثر الناجم عن التعرض لأشعة الشمس، ويفيد زيت الزيتون مفردا كدهان في علاج الخراريج والدمامل وتشقق الأيدي.
كذلك يستخدم الزيت لوقف تساقط الشعر وذلك بأن تدلك به فروة الرأس كل مساء ولمدة عشرة أيام. ولعلاج تشقق الأرجل يستخدم دهان مركب من الزيت والجلسرين بكميات متساوية.
من جهتها تذكر الدكتورة فايزه محمد حمودة في كتابها (النباتات والأعشاب الطبية كيف نستخدمها ) ، إن زيت الزيتون يستخدم لمعالجة بعض أنواع الأكزيما حيث يتم دهن منطقة الاصابة به، كما يفيد في علاج التشنجات العضلية حيث يدفأ زيت الزيتون على النار إلى درجة حرارة محتملة ويستعمل كدهان موضعي على الجزءالمصاب.
ويستعمل الزيت كملين للجهاز الهضمي في حالة الإمساك الناتج عن التوتر العصبي كما يفيد تناول الزيت الطازج يوميًا في علاج الحصى الصفراوية.. ويفيد تناول الزيتون في تقوية الإبصار لاحتوائه على الكاروتين الهامة للجسم.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق