الخميس، 11 أكتوبر، 2012

• ما هي أسباب النسيان؟ وما العوامل المؤثرة فيه؟



النسيان هو العجز عن استرجاع المعلومات المخزنة. وقد أرجح العلماء النسيان إلى عدة عوامل هي:
·      فشل عملية الترميز: إذا لم تتم عملية الترميز فان المعلومات لا يمكن تخزينها في الذاكرة طويلة المدى.
·      فشل عملية التقويم: يقصد بعملية التقويم هي عملية التركيز بعد التفاعل مع المثير، فإذا حدث تعطيل في عملية التقويم فان ذلك يمنع تكوين الذاكرة الدائمة.

·      فقدان الذاكرة: يحدث فقدان الذاكرة خلال الفترة الواقعة قبل حدوث أي عطب في المخ والذي ينتج عنه فقدان الوعي.
·      الاضمحلال: إذا لم تستخدم المعلومات فإنها تختفي بسبب مرور الوقت.
·      التداخل: وهو فقدان المعلومات بسبب تخزين معلومات قبل أو بعد المعلومات المفقودة.
نظريات النسيان:
1)   نظرية التقوية: والتقوية هي عملية الترميز التي تستمر لفترة من الوقت بعد التفاعل الأول مع المثير.
2)   نظريات التداخل: وتتعارض هذه النظرية مع نظرية الاضمحلال التي تقول بأن النسيان يحدث فقط بسبب مرور الوقت أما نظرية التداخل فيرون إن الوقت في حد ذاته لا يستطيع أن يسبب النسيان إلا عندما يحدث شي يسبب النسيان.
للتداخل أشكال منها:
تنافس الاستجابات: أي أن التنافس بين الإجابات يحدث إذا كان لنفس المثير أكثر من استجابة وقدم المثير.
تغيير السياق: إذا تم الحفظ تحت شروط فيزيقية أو اجتماعية أو نفسية وتم بعد ذلك اختبار المفحوص تحت شروط مختلفة عن شروط الحفظ فان ذلك يؤدي إلى نوع من التداخل.
الاتجاه أو الاستعداد: وهي وضع الفرد لنفسه خطة أو استراتيجية للعمل لفترة محددة أو مهمة معينة ، قد تؤدي هذه الخطة إلى إضعاف القدرة على التذكر.
ترتيب المعلومات في القائمة: وتشمل ثلاثة أنواع من الآثار هي:
ü   أثر الترتيب في التسلسل: حيث يميل الأفراد إلى استرجاع المعلومات التي يكون ترتيبها في البداية أو النهاية أكثر من استرجاع المعلومات الموجودة في الوسط.
ü   أثر الأولية: استرجاع المعلومات في البداية أكثر من الموجودة في الوسط.
ü   أثر الحداثة: استرجاع المعلومات الموجودة في النهاية أكثر منها في الوسط.
3)   نظرية الاضمحلال: هي من أقدم النظريات التي حاولت أن تفسر النسيان وهي تدعي بان المعلومات المخزنة في الذاكرة طويلة المدى تضعف بمرور الوقت إذا لم تستخدم ولذلك تسمى نظرية عدم الاستخدام.


إقرأ أيضًا




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق